بغياب وزير الصناعة خان الحرير الحلبي يفتتح فعاليته الرسمية.. ميالة: دلالة على صمود الصناعيين الحلبيين

0
74

دمشق- هالة ابراهيم

اقتصر حضور الافتتاح الرسمي لمعرض خان الحرير التخصصى الثاني للأزياء والأقمشة ومستلزمات الانتاج خريف وشتاء/2017/ الذي تنظمه غرفة صناعة حلب بدعم من هيئة دعم وتنمية الانتاج المحلى والصادرات بالتعاون مع وزارتى الصناعة والاقتصاد والتجارة الخارجية فى فندق داماروز بدمشق والذي تاخر موعد افتتاحه ساعتي%d8%ae%d8%a7%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%b1ن لوجود الوزراء في اجتماع مجلس الشعب على حضور وزير الاقتصاد الدكتور اديب ميالة الذي بدا متعبا بعد يوم العمل المضني الذي بدأه بالساعة الثامنة صباحا باجتماع برئاسة مجلس الوزراء وحضور جلسة مجلس الشعب لمدة سبعة ساعات كما علمنا من احدهم .

  وأكد ميالة ان  المعرض يعكس قدرة الصناعيين الحلبيين على  الصمود و الاستمرار بالانتاج رغم كل ما يواجهونه من ظروف صعبة في العمل اضافة لقذائف الارهابيين الغادرة  لافتا الى ان كل ذلك لم يمنع الصناعيين في حلب من تقديم منتج يتميز بالجودة العالية.

 و اعرب عن الامل بإقامة معارض بحلب قريبا  وزيارة المعامل التي تصنع هذه المنتجات ذات الجودة العالية مشيرا الى وجود اجتماع مع الصناعيين من غرفة صناعة حلب للبحث  في كل العقبات و الصعوبات التي تواجههم .. وأكد عزم الحكومة على العمل بكل طاقتها لحل مشكلات الصناعيين وتأمين  احتياجات مصانعهم من الكهرباء و المحروقات بالسرعة الممكنة .

 وقال فارس الشهابي رئيس  اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب ان هفارس الشهابيذا المعرض هو رسالة تحدي للإرهاب من قبل صناعيي حلب  الذين دمرت مصانهم واستمروا بإنتاجهم المميز  بالأقبية والمنشآت المهجورة  .

ودعا الجهات المعنية لحماية معامل الصناعيين من السرقة والنهب التي طالت معاملهم ليستطيعوا لاعادة حركة الانتاج الى كانت عليه قبل الازمة وافضل.

وأضاف ان غرفة صناعة حلب مستمرة بتقديم التسهيلات ومستلزمات الانتاج وتوفير اماكن امنة للصناعيين ليتمكنوا من العمل الى جانب تدريب اليد العاملة   بدلا من الايدي التي خسرناها نتيجة  الظروف مؤكدا قدرة الصناعة السورية  على المنافسة في  الكثير من  اسواق المنطقة مبينا ان ما يحول دون دخول المنتجات السورية هي الظروف الامنية  داعيا الحكومة الى دعم الصناعة في حلب لتتمكن من النهوض  و المشاركة  في  نهضة سوريا اقتصاديا.

من جهته أكد غسان القلاع رئيس  اتحاد غرف التجارة السورية   اهمية هذا المعرض كونه يعكس قدرة  صناع الالبسة و النسيج في  حلب وتقديم منتجاتهم ذات الجودة العالية المنتجات و التي تضاهي المنتجات الاجنبية في ظل الظروف التي يعيشونها هو// انجاز وكبير وعظيم//.

و اكد ان الصناعة سواء في حلب او باقي المحافظات تحتاج  الى الكهرباء والمحروقات وهو ما  وجهت به الحكومة  بتامينها  على مدار الساعة الى جانب  عملية التسويق  والتصدير الى الخارج متمنيا ان  تعود عملية  التص%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%84%d8%a7%d8%b9دير بين سورية والعراق بحيث تقوم الشاحنات بنقل هذه البضائع والمنتجات الفاخرة الى الاسواق العراقية.

وأشار الى الاجراءات التي  تتطلبها عملية التصدير الى مصر  وان اتحاد غرف التجارة  يجؤري اتصالاته لتسهيل هذه الاجراءات مع الجانب المصري ومع رئيس تجمع رجال الاعمال السوري في مصر لافتا  ان ما يعمل عليه الاتحاد لاقامة معرض في موسكو لعرض المنتجات للاستفادة من  امكانيات السوق الروسية الى جانب اقامة معرض للمنتجات السورية في قبرص قريبا وبمشاركة معظم المنتجين لصناعة الالبسة بشكل خاص .

ويشارك فى المعرض الذى فتح أبوابه أمام الزائرين  امس للزوار ويستمر حتى  مساء غد أكثر من 65 شركة تعرض انتاجها ابتداء من الاقمشة والمفروشات والنسيج وصولا الى الالبسة الولادية والنسائية والرجالية واللانجري

يذكر أن معرض خان الحرير التخصصى الاول فى عالم الازياء والاقمشة ومستلزمات الانتاج ربيع/ صيف 2016 أقيم فى الفترة ما بين السادس والثامن من اذار الماضى بفندق الداماروز بدمشق بمشاركة 70 صناعيا.