بغداد قد تتخلى عن القمح الأمريكي لصالح الروسي

0
19

أعرب العراق الذي يعد أحد أكبر مستوردي الحبوب في الشرق الأوسط، عن استعداده لاستيراد القمح الروسي في مناقصات الشراء الحكومية.

ونقلت وكالة “رويترز” عن وزير التجارة العراقي محمد هاشم العاني أن وفدا سيتجه إلى روسيا  لدراسة مدى ملائمة قمحها للاستخدام في برنامج الغذاء المدعم في العراق.

وتنفق بغداد مليارات الدولارات سنويا على برنامج يهدف لتوفير الخبز وسلع أساسية أخرى بأسعار مدعمة، ويعود هذا البرنامج إلى عهد الرئيس الراحل صدام حسين.

ويستورد العراق القمح حاليا من الولايات المتحدة وأستراليا وكندا، لكن بعد تربع روسيا على عرش مصدري القمح في العالم خلال السنوات القليلة الماضية، وتوسعها في أسواق شمال إفريقيا والشرق الأوسط بدأت بغداد تنظر في مسألة استيراد القمح الروسي.

من جهتها أكدت متحدثة باسم هيئة الرقابة الزراعية الروسية، استعداد روسيا لتلبية احتياجات العراق من الحبوب، مشيرة إلى أن وفدا عراقيا من المتوقع أن يزور روسيا نهاية العام الجاري لبحث جودة الحبوب الروسية.

وفي وقت سابق ذكرت وزارة الزراعة الروسية أن البلاد صدرت خلال موسم العام الماضي نحو 35 مليون طن من الحبوب، بزيادة عن الفترة المماثلة من العام الزراعي الماضي نسبتها 44%.

المصدر: وكالات