بعد يوم واحد من تقدمه في صلاح الدين.. الجيش يتقدم في سليمان الحلبي بحلب

0
31

حلب|

حقق الجيش العربي السوري تقدماً نوعياً أمس في مدينة حلب بحي سليمان الحلبي بعد يوم واحد من قيامه بعملية نوعية مماثلة في حي صلاح الدين أفضت إلى سيطرته على 10 كتل سكنية ومقتل وجرح عشرات المسلحين.

وأفاد مصدر ميداني أن الجيش نفذ عملية نوعية في حي سليمان الحلبي من جهة حي الصاخور تمكن خلالها من تطهير عدد من كتل الأبنية التي كان يتمركز فيها المسلحون ومن قتل أكثر من 15 منهم. ويشهد خط التماس بين سليمان الحلبي وحي بستان الباشا اشتباكات عنيفة لليوم الثاني على التوالي في مسعى للجيش من كسر «الستاتيكو الميداني» للخط الذي يفصله بنحو 100 متر عن محطة سليمان الحلبي الوحيدة المسؤولة عن ضخ المياه إلى مدينة حلب والتي أوقفت «جبهة النصرة»، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، ضخ عنفاتها منذ أسبوع حرم المدينة من المياه الصالحة للشرب.

وكانت وحدة من الجيش نفذت عملية نوعية أول من أمس في حي صلاح الدين استطاعت فيها مد نفوذها إلى كتل أبنية جديدة وقتل 13 مسلحاً من «حركة نور الدين الزنكي» التي تتمركز مع «النصرة» في الحي الذي يسيطر الجيش على القسم الأكبر منه ويعد من أكثر المناطق المأهولة كثافة سكانية. واستهدف الجيش أمس تجمعاً لمسلحي «الجبهة الشامية» في حي الصاخور، ما أدى إلى مقتل 10 منهم، ورد مسلحو بني زيد شمال غرب المدينة بإطلاق القذائف المتفجرة على حيي الخالدية وشارع النيل وتسببت باستشهاد مدني وجرح 8 آخرين.

من جهتها ألحقت وحدات من الجيش والقوات المسلحة خسائر كبيرة بالتنظيمات الإرهابية التكفيرية في عمليات على أوكارهم وتجمعاتهم في ريف حلب، على ما ذكرت وكالة «سانا» للأنباء.

وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش «أوقعت العديد من أفراد التنظيمات التكفيرية قتلى ومصابين ودمرت لهم عدداً من الآليات في عمليات دقيقة على أوكارهم وتجمعاتهم في رسم العبود» التابعة لمنطقة دير حافر في الريف الجنوبي الشرقي. وأكد المصدر «مقتل العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وعتاد في عملية دقيقة لوحدة من الجيش على أوكارهم وبؤرهم في تل إسطبل بالريف الشرقي». وبين المصدر أن وحدة من الجيش «قضت على إرهابيين من تنظيم داعش ودمرت لهم أسلحة وذخائر في ضربات مكثفة على أوكارهم وتجمعاتهم في محيط الكلية الجوية» نحو 40 كم من مدينة حلب.