بعد معلومات استخباراتية.. الجيش يجري عملية استباقية لتأمين مطار دمشق

0
35

دمشق|

نفذ الجيش عملية استباقية في محيط مطار دمشق الدولي باتجاه الغوطة الشرقية، وذلك بعد حصوله على معلومات عن نية إرهابيي تلك المنطقة للهجوم على المطار.

وعلى خلفية تصاعد العمليات العسكرية في جنوبي دمشق، وتحديداً في مناطق مخيم اليرموك والحجر الأسود وأطراف يلدا وببيلا وبيت سحم، يسعى الإرهابيون في الغوطة الشرقية إلى إيجاد أوكار لهم في تلك المنطقة، معتمدين على التنسيق مع بعض المجموعات الإرهابية الموجودة أصلاً في تلك البقعة الجغرافية.

لذلك، نفذ الجيش السوري صباح أمس عملية تمشيط استباقية على محور المطاحن، الواقع في الغوطة الشرقية من جهة مطار دمشق الدولي، بعد حصوله على معلومات تفيد بأن مسلّحي تلك المنطقة «يخططون للتسلل إلى مطار دمشق الدولي»، بحسب مصدر ميداني لـ«الأخبار».

عملية التمشيط تضمنت استهدافات متعددة لنقاط «كان يجري تحضيرها لكي تكون نقاط انطلاق وإمداد للإرهابيين أثناء هجومهم المفترض على المطار»، وأدت إلى مقتل وجرح العشرات منهم، إضافة إلى تدمير العديد من الآليات ومنصات إطلاق قذائف الهاون، «دون أن تؤثر بحركة الملاحة الجوية في المطار»، يضيف المصدر.

وفي موازاة ذلك، نفّذ سلاح الجو أكثر من 15 غارة على مواقع الإرهابيين في دوما وحزة وعين ترما وجوبر وزبدين، في الغوطة الشرقية، ما أدى إلى مقتل وجرح عدد من الإرهابيين، بينهم سعوديان في زبدين.