بعد قرار أردوغان… مصر تستضيف اجتماعا لوزراء خارجية فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص

0
19

أعلنت وزارة الخارجية المصرية، عقد اجتماع وزاري تنسيقي، بعد غد الأربعاء، مع وزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، لبحث مجمل التطورات المتسارعة على المشهد الليبي.

وقالت الخارجية المصرية، في بيان اليوم الاثنين، “يستضيف وزير الخارجية سامح شكري، يوم الأربعاء 8 يناير/ كانون الثاني الجاري بالقاهرة، اجتماعا تنسيقيا وزاريا يضم وزراء خارجية كل من فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص، وذلك لبحث مُجمل التطورات المتسارعة على المشهد الليبي مؤخرا”.

وأضاف البيان: أن “الاجتماع يأتي أيضا لبحث سبل دفع جهود التوصل إلى تسوية شاملة تتناول كافة أوجه الأزمة الليبية، والتصدي إلى كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود، بالإضافة إلى التباحث حول مجمل الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط”.

يأتي هذا غداة إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدء تحرك وحدات الجيش التركي إلى ليبيا “من أجل التنسيق والاستقرار”.

ووفقا لوكالة “رويترز”، أضاف أردوغان أن الجنود الأتراك بدأوا في الانتقال إلى ليبيا على مراحل “ولكن ليس كقوات محاربة”.

وتابع الرئيس التركي “نعمل مع ليبيا وشركات دولية للتنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط”.

وكشف أردوغان عن نيته بحث كافة المواضيع المتعلقة بليبيا، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى تركيا.

يذكر أن البرلمان التركي وافق على مذكرة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، تجيز إرسال قوات عسكرية تركية لدعم حكومة طرابلس التي يترأسها فائز السراج. من جانبه، صوت البرلمان الليبي بالإجماع، على قطع العلاقات مع تركيا، وقال الناطق الرسمي باسم المجلس المنعقد شرقي البلاد، عبد الله بليحق، في بيان، “مجلس النواب يصوت بالإجماع على قطع العلاقات مع تركيا”.