بعد غياب “البغدادي”.. تصفية قياديين من “داعش” أرادوا “الخلافة”

22-04-2018


بعد غياب “البغدادي”.. تصفية قياديين من “داعش” أرادوا “الخلافة”

الحسكة: استهدفت طائرة مسيرة موقعاً لتنظيم “داعش” في قريةِ الدشيشة الشّرقية جنوبَ مدينة الشدادي في الحسكة، ما أسفر عن مقتل قياديّين اثنين، عرِف منهم أبو عبدالله المعيجلي وفق ما ذكرت تنسيقيات المسلحين.
وبحسب التنسيقيات؛ “الطائرة التي نفّذت الاستهداف لم يتم التعرّف على هويّتها إن كانت تابعة للقوّاتِ الأمريكيّة المُنتشِرة في المنطقة، إذْ ترافقت عمليّات الاستهداف مع إنزال جوّي للحوّامات الأمريكيّة في قرية أبو حامضة جنوب شرق الشدادي، وإخلاء أربعة مسلحين من التنظيم ، وإيصالهم إلى مدينة الشدادي، حيث مركز القوات الأمريكيّة”.
ويشهد الجيب الممتدّ على طول الحدود السورية العراقية، الذي ينتشر ضمنه “داعش”، تنفيذ عدد من الإنزالات الجوية للقوات الأمريكيّة، إذ نفّذت قبل يومين إنزالاً فاشلاً في قرية السروجية، الأمرُ الذي دفعَ الحوّامات الأمريكيّة لاستهداف الموقعِ، ما أدّى لاستشهاد 8 مدنيّينَ محتجزين لدى تنظيم “داعش”؛ لارتكابهم مخالفات شرعيّة.
من جهة أخرى، قتل أحد المسؤولين في “داعش” المدعو “أبو خالد التونسي” وزوجته، إثر إطلاق مسلّحين من التنظيم النار عليهما في المناطق المتبقية تحت سيطرته بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، على خلفية انشقاق “التونسي” عن مسؤول “داعش” العام المدعو “أبو بكر البغدادي”.
كما وقعت خلافات كبيرة بين مسلّحي “داعش” في المناطق المتبقية تحت سيطرتهم بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، على خلفية اقتراح ترشيح المدعو “أبو فاطمة التونسي” مسؤولاً لـ”داعش”، من قبل مسلّحين أجانب، وذلك بعد غياب “أبو بكر البغدادي” عن ساحات القتال بحسب قولهم.


Print pagePDF page