بعد شفائه… ولي عهد بريطانيا يتحدث عن تجربة إصابته بكورونا… فيديو

0
104
(FILES) In this file photo taken on February 13, 2020 Britain's Prince Charles, Prince of Wales gestures during a visit to The Tower of London, central London. - Prince Charles, the eldest son and heir of Queen Elizabeth II, is no longer in quarantine after showing mild coronavirus symptoms, his office said on Monday, March 30. (Photo by Eddie MULHOLLAND / POOL / AFP)

وجه ولي عهد بريطانيا، الأمير تشارلز، رسالة إلى الجماهير البريطانية، بعد تعافيه من فيروس “كورونا” المستجد، وخروجه من الحجر الصحي، الاثنين الماضي، بعدما عانى مما قال إنها “أعراض بسيطة نسبيا… لحسن الحظ”، وقال مكتبه إنه في صحة جيدة الآن.

وأشاد الأمير تشارلز في كلمة مصورة له، أمس الأربعاء، بتفاني العاملين في قطاع الرعاية الصحية في بريطانيا، وقال إن الشعب يواجه وقتا عصيبا وغير مألوف.

وقال، إنه على الرغم من تعافيه فلا يزال يطبق التباعد الاجتماعي والإنعزال، وكانت نتيجة فحص زوجته كاميلا (72 عاما) سلبية لكنها ستظل قيد العزل الذاتي حتى نهاية الأسبوع الحالي تحسبا لظهور أعراض.

وتابع: “كما نعلم جميعا، إنها تجربة غير مألوفة ومحبطة وعصيبة حيث لم يعد وجود العائلة والأصدقاء ممكنا وتزول فجأة المقومات الطبيعية للحياة”.

وقال تشارلز من منزله في اسكتلندا “في مثل هذا الوقت المقلق الذي لم يسبق له مثيل في كل حياتنا نفكر أنا وزوجتي على وجه الخصوص في جميع من فقدوا أحباءهم في هذه الظروف غير الطبيعية شديدة الصعوبة وفي كل المضطرين لتحمل وطأة المرض والعزلة والوحدة”.

كما أشاد تشارلز بالأطباء وأطقم التمريض وغيرهم من العاملين في مقدمة الصفوف في هيئة الصحة العامة الوطنية، الذين قال إنهم يتحملون ضغوطا ومخاطرة هائلة، وصرح أن الشعب فخور “بتفانيهم المطلق في أداء الواجب”.

وأضاف أنه من الضروري أن يلقى هؤلاء معاملة خاصة عندما يريدون التسوق، مشيدا في الوقت نفسه بالعاملين في المتاجر لحرصهم على بقاء الأرفف عامرة بالسلع.

وقال تشارلز: “نواجه كشعب موقفا ينطوي على تحد شديد ندرك أنه يهدد مصادر دخل وأعمال ومصالح الملايين من مواطنينا، لا يمكن لأحد أن يقول متى ينتهي كل هذا لكنه سينتهي”.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في 11 آذار/ مارس، فيروس “كورونا” الذي ظهر بالصين أواخر العام الماضي، وباء عالميا، مؤكدة أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة عبر الحدود الدولية.