بعد حل مشكلة الطيران  توجهات وزير النقل الجديدة النقل البري ومشكلاته

0
90

دمشق- سليمان خليل|%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af

من منطقة نهر عيشة المقر المؤقت لمديرية نقل ريف دمشق ومركز إجازات السوق إلى باب مصلى المقر المؤقت ً لمديرية نقل دمشق   وإجازات السوق ومركز شارع خالد بن الوليد  جولة ماراتونية لوزير النقل المهندس علي حمود لدعم مستلزمات مديريات النقل ومراكز إجازات السوق .

واطلع حمود  خلال الجوالة على واقع ومستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في منطقة نهر عيشة على مختلف أقسام مديرية نقل ريف دمشق بدءاً من آليات تسجيل المركبات ونقل الملكية وتجديد الرخص ومعاملات المنح والاستبدال وتغيير الفئة وترقين قيد المركبة ومنح اللوحات وتبديل اللوحات ومنح كشف الإطلاع ومنح رخص السير بكافة فئاتها مستمعاً من القائمين إلى شرح مفصل عن آليات  العمل والصعوبات التي تواجهه والحلول المقترحة لإنجاز العمل وفق برنامج زمني محدد.

ووجه حمود بتأمين مقرات مؤقتة (غرف مسبقة الصنع) عن طريق مؤسسة الخط الحديدي الحجازي لتأمين مقرات لعمل مديرية نقل الريف وحل نسبي لمشكلة الازدحام وتحسين شروط العمل ومستلزماته.

كما وجه بتعبيد الساحة والطرق المؤدية لها وفق دراسة مسبقة لزوم فحص المركبات وإعطاء راحة للمواطنين ومركباتهم وفحصها بكل راحة وأمان وسهولة.

واوعز حمود بعزل الغرف والمكاتب بمواد خاصة قبل فصل الشتاء إضافة %d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af2إلى دراسة موضوع فحص فني للسيارة لمرة واحدة خلال فترة /ثلاثة أشهر كحد أعلى/ وتأمين موظف من مكاتب الدور يتواجد في مديريات النقل لتسهيل وتوفير الوقت والجهد على المواطنين، وموافاة الوزارة فوراً بهذه الدراسات ليتم اتخاذ الإجراء القانوني المناسب فيها.

ووجه أيضاً بضرورة وضع سقف أعلى لمعقبي المعاملات  لكل نوع  من المعاملات والإعلان الواضح عن ذلك مع القيم المالية والوثائق المطلوبة، إضافة إلى تأمين موظف تأمينات دائم لمديريات النقل لحل مشكلة مراجعة مؤسسات التأمين ويسهّل الخدمات للمواطنين.

واطلع حمود على مقرات مؤسسة الخط الحديدي الحجازي في نهر عيشة واطلع على سير العمل والمستودعات الموجودة والتقى العاملين واستمع إلى سير العمل الحالي والخدمات التي يقومون بها.

والتقى أيضاً خلال الجولة العاملين في مديريات الآليات والصيانة والخدمات والتعليم المهني والتقاني واستمع إلى شرح عن سير عملهم.

بعد ذلك انتقل السيد الوزير إلى مقرات مديرية نقل دمشق المؤقتة في باب مصلى ومركز إجازات السوق والخدمات المقدمة للمواطنين في شارع خالد بن الوليد والتقى الأخوة المواطنين والعاملين ووجه بالمعاملة الطيبة القائمة على احترام المواطن ووقته وإنجاز المعاملات بعد التأكد التام من قانونيتها وبياناتها وإنجازها بكل سرعة، وتخفيف قدر الإمكان من الإجراءات الروتينية والتعقيدات الإدارية ومنع ابتزاز المواطن ومكافحة ضعاف النفوس والتعريف ببطاقات وظيفية للعاملين والإعلان عن الخدمات التي يقدمها المركز بشكل واضح وعلني وشفاف أمام جميع المواطنين.

ولفت حمود خلال الجولة إلى حرص الوزارة على تقديم كل أشكال ال%d8%ad%d9%85%d9%88%d8%af3دعم لمديريات النقل مشيداً بدور العاملين الذين لم تمنعهم الظروف الأمنية من إتمام عملهم ومتابعة إنجاز المعاملات وتقديم الخدمات للمواطنين ورفد الاقتصاد الوطني بعائدات وإيرادات على مدار سنوات الأزمة وحتى الوقت الحاضر دون توقف أو تلكؤ.

معتبراً أن مديريات النقل صمدت ووقفت رغم رهان الكثيرين على توقفها وضياع أو فقدان المعاملات للأخوة المواطنين الأمر الذي ترجمته الأيام باستمرار الدوام وعلى وجه أمثل من الدقة والمتابعة وبطاقات وطنية من عاملينا وكوادرنا واستمرار العمل والخدمات على مدار الساعة.