بعد جولة وزير الصناعة ومحافظ اللاذقية على مراكز استلام التبغ ومعامل التصنيع..بحث واقع الانتاج وخطط تطوير العمل في اجتماع بمؤسسة التبغ

0
46

اللاذقية-بسام ابراهيم | ِ
بحث وزير الصناعية محمد معن جذبة بحضور محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع مدير المؤسسة العامة للتبغ محسن عبيدو وكادر من المؤسسة العامة والمنطقة الساحلية فيها واقع العمل ضمن المؤسسة وخطط الانتاج والتسويق.
وخلال اجتماع تم عقده في التجمع الصناعي التابع للمؤسسة بمدينة اللاذقية لفت الوزير جذبة الى الدور المنوط بمؤسسة التبغ وأهميتها في رفد الاقتصاد الوطني لاسيما ان عملها يتعلق بالقطاع الزراعي والتصنيع وصولا الى التسويق.
وأشار الى الجهود التي يبذلها العمال للحفاظ على جودة المنتج وتطويره لفتح اسواق جديدة داعيا الى تعزيز اجراءات الحد من الهدر سواء بالمواد الاولية والمنتج..مبينا ان المؤشرات الانتاجية التي تحققها المؤسسة تعتبر متميزة .
المحافظ السالم أكد استعداد المحافظة لتقديم كل الدعم والتسهيلات الازمة لعمل المؤسسة وخاصة انها تمثل رديفا مهما للاقتصاد الوطني وداعما اساسيا للتنمية .
مدير عام المؤسسة محسن عبيد لفت الى ان المؤسسة تلامس بعملها شريحة واسعة من المواطنين من مزارعين وعمال تصنيع وتسويق و تجارة وتضع استراتيجية بالتسويق تنسجم مع نظام العرض والطلب التي يفرضها السوق مؤكدا ان المؤسسة ستتابع واقع العمال غير المثبتين فيها وتنظيم عقود سنوية معهم .
وبين ان المؤسسة تضع خطة لتجهيز مطبعة ستكون جاهزة خلال شهر بشكل يسمج للمؤسسة بطباعة كل منتجاتها كما كانت قبل تعرض مطبعتها للتخريب بفعل الاعتداءات الارهابية ..مع استمرارها بخطط الحفاظ على جودة التخزين واعتماد مظهر متطور لمنتجاتها تسهم في زيادة التسويق.
واستعرض عدد من مديري المؤسسة الاجراءات التي تطبقها بالتعاون مع المزارعين للحصول على منتج خال من الامراض وتبدأ من تسليمهم البذار والأسمدة والمبيدات ومتابعة الانتاج فضلا عن مراقبة عمليات التصنيع والتخزين والتعاون مع العمال وضمان حصولهم على مستحقاتهم وخطة التسعير تبعا للنوع والصنف.
وكان وزير الصناعة المهندس محمد معن جذبة ومحافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم مع مدير عام مؤسسة التبغ محسن عبيدو اطلعوا على الية العمل في مركز استلام التبغ في زغرين.
وأكد حرص الوزارة على مصلحة المزارعين وتلبية متطلباتهم والدور التكاملي بين المؤسسة والمزارعين باعتبارهم فريق عمل واحد وانتاج اصناف جيدة وخالية من الامراض والرطوبة.
وبين عبيدو ان انتاج الموسم الحالي من التبغ يصل الى ١٣.٥ مليون كيلو مقابل ١٠.٥ ملايين كيلو خلال الموسم الماضي في حين بلغت مدفوعات المؤسسة للمزارعين حتى الان ١٠.٥ مليار ليرة سورية ثمنا للمحصول مع رصد ٨ مليارات ليرة لاستكمال المدفوعات مؤكدا أن المؤسسة تحرص على دفع مستحقات المزارعين مباشرة ولم يتجاوز التاخير فيها أكثر من ١٢ يوما نتيجة زيادة الانتاج وحجم الاموال المستحقة.
كما تفقدوا سير العمل في التجمع الصناعي التابع للمؤسسة باللاذقية والذي يضم خطوط انتاج السجائر ومعامل الفلتر والتنباك و التبغ الفلش ومصنع التحضير.