بعد تعرضعهم للهزيمة بالغوطة : أحرار الشام يفاوضون للذهاب الى ادلب

0
36

هاجمت قوات من جيش أحرار الشام التكفيري مراكز عسكرية القوات التي يقودها العميد سهيل الحسن  للسيطرة على الغوطة دون مشاكل وخطر، لكن محاولتها بائت بالفشل والهزيمة بعد معركة تمّ استعمال فيها صواريخ ومدافع دبابات وأطلق أحرار الشام صواريخ تاو الأميركية لتدمير الدبابات والمدرعات والتحصينات، لكن المسؤول عن وحدات الجيش هناك اعطى الامر بترك احرار الشام يتقدمون باتجاه مراكزه العسكرية وقام بالالتفاف حولهم وجرت معركة متقاربة جدا فدمّر لهم حوالي 60 صاروخ مضاد للدبابات وقتل منهم عددا كبيرا وجرح عدد اكبر.

وبهدها طلب جيش أحرار الشام السماح بالانتقال من الغوطة الشرقية الى ادلب وترك فيلق الرحمن وجيش الإسلام يقاتلون فيما هو قرر الذهاب الى ادلب مع عائلاته، ويجري حاليا  تأمين حوالي ألف ناقلة مواطنين او حافلة تحمل كل واحدة 30 شخصا لتنقل قوات أحرار الشام التكفيرية الى ادلب، لانها عرفت انها لا تستطيع مقاومة قوة الجيش السوري النظامي خاصة أفواج الوحدات الخاصة بقيادة العميد سهيل الحسن الملقب بالنمر.