بعد تدمير أنفاقها… الجيش التركي يستكمل انسحابه من نقطة محاصرة غرب حلب

0
62

استكملت القوات التركية انسحابها من نقطة المراقبة التي يحاصرها الجيش السوري منذ نحو 10 أشهر في منطقة (الراشدين 5) غرب مدينة حلب شمالي سوريا، بعد تدمير سلسلة من الأنفاق والمخابئ التي كانت أسفلها.

ودخلت، ظهر اليوم الثلاثاء، نحو عشرين شاحنة كبيرة فارغة إلى النقطة التركية في منطقة الراشدين، برفقة مدرعات تابعة للشرطة العسكرية الروسية، لإخراج ما تبقى من معدات تركية داخل النقطة.

وأفادت مصادر ميدانية لـ “سبوتنيك” بأن القوات التركية أفرغت معظم محتويات نقطة الراشدين خلال الأيام القليلة الماضية، مشيرةً إلى أن مسألة اكتمال انسحاب النقطة قد تنتهي بالكامل خلال يومين.

ورصدت عدسة “سبوتنيك” الآليات والروافع التي تعمل على تفكيك النقطة، وتجدر الإشارة إلى أنه تمت خلال اليومين الماضيين إزالة كامل السياج الإسمنتي المحيط بالنقطة.

وقالت المصادر لـ “سبوتنيك” بأن القوات التركية عملت على تفجير بعض أجزاء القاعدة خلال الأيام الماضية، لمحو أثر المخابئ والأنفاق التي كانت ضمنها.

مقالات مشابهة :  أمريكا تعرض 5 ملايين دولار لمن يُدلي بمعلومات عن ثلاثة أشخاص في سوريا

يذكر أن القوات التركية كانت باشرت بعمليات تفكيك نقطة الراشدين، التي تعتبر من أهم نقاط المراقبة التركية كونها الأقرب إلى مدينة حلب، منذ نحو 15 يوماً، حيث دخلت حينها آليات وروافع هندسية وشاحنات لتفكيك وإخراج محتوياتها تباعا.

وفي ظل إخلاء نقطة الراشدين، سيقتصر وجود نقاط المراقبة التركية في أرياف حلب على نقطتين رئيسيتين “الهضبة الخضراء” المجاورة لبلدة العيس في الريف الجنوبي، و”جبل عندان” في الريف الشمالي.