بعد “الفقيع”.. الجيش يتجه نحو تحرير قريتي برقة والثريا شمال درعا

0
168

درعا|

رغم طول الهدوء النسبي الذي شهدته الجبهة الجنوبية إلا أن الجيش السوري وبتحرك خاطف استطاع السيطرة على بلدة “الفقيع” شمال مدينة درعا.

ويحاول الجيش السوري التقدم نحو قريتي برقة والثريا الصغيرتين، والواقعتين إلى الغرب من بلدة “الفقيع” شمال درعا، والتي سيطر عليها صباح أمس، السبت 10 كانون الأول.

وأفاد مصدر ميداني ل”أخبار سوريا والعالم” أن أربع غارات من الطيران الحربي، استهدفت بلدة برقة، مرجحا أن يتجه الجيش السوري إلى السيطرة عليها وعلى قرية الثريا “بعد أن أصبحتا دون خطوط دفاع”.

وكان الجيش السوري تقدم وسيطر على “تل العيون”، الواقعة بين بلدتي الفقيع والدلي، في ريف درعا الشمالي، الثلاثاء 29 تشرين الثاني، دون أي مواجهات مع فصائل “الجيش الحر”، إذ تقع التلة على الطريق بين مناطق سيطرة المعارضة و الجيش.

التقدم الأخير باتجاه الفقيع يفتح الطريق أمام تحرك آخر للجيش السوري، باتجاه مدينتي إنخل وجاسم، والتي لا تفصلهما عن البلدة سوى مساحات واسعة من المزارع.