بعد اجتماعين متتاليين للمعنيين بالصناعة الدوائية برئاسة خميس : اعتماد تسجيل المنتجات الدوائية المسجلة بالدول الصديقة

0
34

دمشق – هالة ابراهيم

بعد اجتماعين متتاليين  للمعنيين بصناعة واستيراد المنتجات الدوائية في السوق السورية للقطاعين العام والخاص برئاسة رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس تقرر  اعتماد تسجيل المنتجات الدوائية المسجلة في الدول الصديقة ( إيران –روسيا – الصين – كوبا- الهند ) بهدف خلق آلية استجرار مرنة للدواء لتلبية حاجات السوق من هذه الدول.

كما قرر المجتمعين تعديل نظام منح التراخيص لهذه المنتجات لمنع احتكارها، ومراجعة آلية استيراد المواد الأولية الداخلة في هذه الصناعات وتقديم الدعم الحكومي اللازم لتطوير هذا القطاع وعودة الألق إليه من خلال إصدار التشريعات الكفيلة بتطوير آليات العمل وتجهيز البنى التحتية له ، بالإضافة إلى دراسة واقع المعامل المتضررة كل على حده لتقديم الدعم اللازم لها للبدء بالإنتاج من جديد .

وتم التأكيد على أهمية معالجة ظاهرة تزوير وتهريب المنتجات الدوائية وانعكاسه السلبي على المواطن والدولة والمنتج المحلي، إضافة إلى مواجهة التحديات التي تواجه عمل القطاع نتيجة الأزمة وخاصة تأمين مستلزمات الإنتاج وزيادة أسعارها بسبب الحصار الاقتصادي، وتعديل آليات منح التراخيص والتسعير وإجراءات التصدير.

وقدم أصحاب الشركات الدوائية الخاصة عدد من المقترحات التي تساهم في الانتقال بهذه الشركات إلى واقع أفضل من خلال فتح أسواق تصديرية جديدة، وتسجيل الأدوية الجديدة والمفقودة ، وإمكانية اعتماد مبدأ النافذة الواحدة لإجازات الاستيراد ، وضرورة تأمين حماية المعامل الدوائية العاملة حالياً في ظل الظروف الراهنة ، وتسهيل عمليات نقل الأدوية من قبل الجهات المعنية.

حضر الاجتماعين وزراء الصحة والصناعة والتعليم العالي والاقتصاد والتجارة الخارجية ونقيب الصيادلة ورئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية.