بسبب عدم التزامها.. شيرين عبد الوهاب مُهددة بالسجن

0
16

قررت شركة النيل للإنتاج الإذاعي مقاضاة الفنانة شيرين عبدالوهاب، بسبب عدم التزامها ببنود التعاقد، وحصولها على مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه مقابل تنفيذ الألبوم الجديد.

هذا وأصدرت الشركة والمعروفة فنياً باسم “نجوم ريكوردز” بياناً لتوضيح الأمر، جاء فيه: “تقدم المحامي ميلاد ملاك فايز عن شركة النيل للإنتاج الإذاعي والتي تمتلك “نجوم ريكوردز”، بدعوى قضائية حملت الرقم 769 لسنة 10 استئناف اقتصاد القاهرة، أكدت أن التعاقد الذي تم بين الشركة المنتجة في العام 2013 مع الفنانة شيرين عبد الوهاب، كان ينص على تنفيذ 3 ألبومات بواقع ألبوم واحد كل عام ونصف العام، والتزمت الشركة بسداد المبالغ المستحقة من تنفيذ الألبومات المتفق عليها، لكن عبد الوهاب لم تسلّم الشركة سوى ألبوم واحد وهو “أنا كتير” الذي تم طرحه في العام 2014، فيما كان من المقرر أن تسلّم الشركة ألبومين آخرين عام 2016/2017 وآخر عام 2017/2018، ورغم المطالبات الودية المتكررة إلا أن المعلن إليها امتنعت عن تسليم الشركة الألبومين الآخرين”.

وفي السياق ذاته أشارت الشركة في بيانها إلى أنه تمت مخاطبة المطربة بأكثر من مكاتبة وبتواريخ معلنة إلا أنها لم تلتزم بباقي بنود العقد، وقامت بالرد على مخاطبات الشركة بمكاتبات متعددة تفيد بأنها تريد حل النزاع ودياً، لكنها لم تلتزم أيضاً، ونظراً لتعنتها في تنفيذ التزاماتها، ارتأت الشركة – حفاظًا على أموالها- إنهاء التعاقد ودياً وتم ذلك بتاريخ 4 كانون الثاني 2018، وتحرر عقد جديد وهو إنهاء وفسخ تعاقد موقّع من الطرفين بالإرادة الحرة والسليمة ودون إكراه تضمّنت بنوده البند الثاني “محل العقد” وإنهاء وفسخ عقد الاتفاق مع الفنانة المؤرخ في 13 آذار عام 2013، والذي بيّن أن الإنهاء راجع إلى ظرف يخص المعلن إليها، كما نص بالبند الثالث التسوية المالية بالمبالغ المستحقة والتي وصلت إلى 4 ملايين و750 ألف جنيه فقط لا غير”.

وعلى أثر ذلك تقررت إقامة الدعوى القضائية بين شركة النيل للإنتاج الاذاعي وشيرين الأربعاء السابع من تشرين الثاني/نوفمبر المقبل أمام المحكمة الاقتصادية في القاهرة وذلك لإلزامها بسداد مبلغ 4 ملايين و750 ألف جنيه مصري، قيمة التعاقد وإلزامها بدفع الفوائد القانونية للمبلع بالإضافة إلى إلزامها بدفع مليون جنيه تعويض مادي وأدبي لإخلالها بالتعاقد.