برنامج الأغذية العالمي: 50% من السوريين تحت خط الفقر

0
26

جنيف/

أعلن برنامج الأغذية العالمي، أن 50% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر وأن الاحتياجات الإنسانية ارتفعت بمقدار 12 ضعفا.

وكشف البرنامج في بيان له نشره على موقعه الالكتروني أمس أن “سوريا قبل الأزمة، كانت دولة ذات دخل متوسط، أمّا اليوم فأكثر من 50٪ من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، وأن الاحتياجات الإنسانية في سوريا ازدادت بمقدار 12 ضعف منذ بداية الأزمة”.

وكان تقرير نشرته اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي اسيا (اسكوا) أفاد, شهر أيلول الماضي, أن 90 % من السوريين سوف يعيشون تحت خط الفقر في حال استمرار الأزمة في عام 2015.

وأوضح البرنامج أن المخابز العامة تضررت بنسبة 50% مما رفع أسعار الخبز بنسبة 300% في المتوسط و1000 % في المناطق الأكثر تضرراً وأن الحصاد الوطني تراجع بأكثر من 30% عام 2014 عن عامين قبله.

وفي وقت سابق ارتفع سعر الخبز مرتين أثناء سنوات الأزمة، آخرها في كانون الثاني الماضي، حيث وصل إلى 35 ليرة للربطة، بعد أن كان 15 ليرة قبل الأزمة، .

وقال البرنامج أنه قدم منتجات غذائية مخصصة لأكثر من 240 ألف طفل وأنه دعم غذائياً أكثر من 6 ملايين سوري بالحصص الغذائية والقسائم والبطاقات الإلكترونية كما قدم 1 طن متري من المواد الغذائية لإنقاذ حياة الأسر النازحة الدائمة التنقل، مشيراً إلى أنه ضخ أكثر من 1 مليار دولار في اقتصادات الدول المجاورة من خلال مشروع القسائم الغذائية المستخدمة لدعم اللاجئين السوريين.

وكان برنامج “الأغذية العالمي” أفاد, في شهر كانون الثاني الماضي, أنه يحتاج إلى 214.5 مليون دولار لدعم عملياته الخاصة للسوريين في الداخل ودول الجوار خلال الثلث الأول من هذا العام, حيث سبق أن علق, شهر كانون الأول الماضي, مساعداته إلى 1.7 مليون لاجئ سوري بسبب “نقص التمويل” من المانحين، قبل أن يعاود العمل بعد جمع تبرعات كافية.