برلماني بلجيكي: الرئيس الأسد حليفنا ضد الإرهاب والعقوبات على سوريا ديكتاتورية

0
28

دمشق|

قال البرلماني البلجيكي فيليب دونيتر، الثلاثاء 24 آذار، إن الرئيس بشار الأسد حليف ضد الإرهاب ويجب رفع العقوبات الاقتصادية عن دمشق لأنها تضر الشعب السوري.

وجاء تصريح البرلماني البلجيكي خلال الزيارة التي يقوم وفد برلماني بلجيكي إلى سوريا، ويضم الوفد الزائر عضوين من مجلس الشيوخ البلجيكي وعضو الكونغرس السابق ريتشارد هاينس.

وقال فيليب دونيتر إثر محادثات جمعته في دمشق برئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام، “نريد إعادة العلاقات الدبلوماسية والبرلمانية فورا” مضيفا أن سوريا من الدول القليلة في الشرق الأوسط التي تعيش الأقليات فيها باحترام ومساواة، مشيرا إلى أن أهم عناصر الديمقراطية المساواة الموجودة بين الرجال والنساء ما يجعل بلجيكا تقف مع سوريا.

وفي تصريحات له خلال لقاء وزير الصحة نزار يازجي قال دوينتر أن العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري “عمل دكتاتوري غير مقبول لدى الشعوب الأوروبية لأنها أثرت على الجانب الإنساني والصحي في سورية وادت الى حرمانه من الأدوية والغذاء و”سنعمل على ايصال هذه المعاناة للشعب والمسؤولين في أوروبا كي تتراجع الدول الأوروبية عن هذه العقوبات”.

ودعا دوينتر إلى إعادة العلاقات مع سورية والتعاون معها “لأننا نعترف بأن القيادة السورية حليف لنا وليست عدوا” معلنا عزمهم تقديم ما يعادل 100 ألف يورو أدوية إضافة إلى استمرارهم في تقديم المساعدات للشعب السوري.

وتستمر زيارة الوفد البرلماني البلجيكي لسوريا ثلاثة أيام، يلتقي فيها مسؤولين سوريين وكذلك شخصيات من المعارضة فضلا عن برلمانيين سوريين.

يذكر أن الوفد البلجيكي سيختتم زيارته إلى دمشق بلقاء مع الرئيس بشار الاسد، بعد لقائه وزير الخارجية وليد المعلم.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد صرح في الأسبوع الماضي، بأنه يجب التفاوض مع الأسد لإنهاء الأزمة السورية.