برشلونة يقهر سان جيرمان في عقر داره.. وبورتو يفاجئ بايرن بثلاثية تهدد مسيرته

0
27

باريس|

حقق فريق برشلونة الإسباني، فوزاً مستحقاً خارج أرضه على حساب مضيفه باريس سان جيرمان، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في اللقاء الذي أقيم الأربعاء، على ملعب “حديقة الأمراء” بالعاصمة الفرنسية باريس في جولة الذهاب لدور الثمانية ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

برشلونة وضع قدماً نحو التأهل لمربع الكبار في دوري الأبطال بهذا الفوز لتبقى مهمته أكثر سهولة في لقاء الإياب على ملعبه كامب نو.

افتتح برشلونة التسجيل بهدف البرازيلي نيمار في الدقيقة 18 قبل أن يضيف الأوروجاياني لويس سواريز الهدف الثاني في الدقيقة 67 ثم أحرز سواريز الهدف الثالث في الدقيقة 79 وسجل ماثيو مدافع برشلونة في مرماه بعد أن اصطدمت به تسديدة فان دير فيل في الدقيقة 82.

بدأ اللقاء سريعاً من جانب باريس سان جيرمان الذي حاول الوصول مبكراً لمرمى البارسا بهجمة قادها ماتيودي رد عليها ميسي بهجمة خاطفة بالتعاون مع إنييستا لم تهدد مرمى أصحاب الدار.

المباراة بدأت البوح بأسرارها بعد 18 دقيقة فقط عن طريق هدف التقدم لبرشلونة الذي سجله النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا من انطلاقة سريعة توجها بتسديدة متقنة في مرمى الحارس سيرجيو ليعلن تقدم الضيوف.

ولأن المصائب لا تأتي فرادى ، تعرض سان جيرمان لضربة موجعة بعد دقائق من هدف نيمار بخروج  المدافع البرازيلي تياجو سيلفا مصاباً لصالح مواطنه دافيد لويز ليخسر أبناء المدرب لوران بلان تغييراً مبكراً بعد مرور 21 دقيقة فقط.

حاول سان جيرمان التقاط الأنفاس والعودة للمباراة ببعض التمريرات لاكتساب الثقة ، ونظم أصحاب الأرض هجمة مميزة أنقذها النجم الأرجنتيني ماسكيرانو ببراعة بعد تمريرة عرضية وصلت للأوروجاياني كافاني الذي تباطئ بغرابة ليبعدها نجم برشلونة ببراعة.

استعاد لاعبو سان جيرمان التنظيم والهدوء المفقود بعد هدف نيمار وبدأوا تهديد مرمى برشلونة على استحياء بهجمات سريعة ، وحصل المدافع بيكيه على إنذار في الدقيقة 32 من عمر مباراته التي تحمل رقم 300 مع برشلونة.

وظهر سواريز بتسديدة ماكرة في اتجاه مرمى سان جيرمان مع فرصة بعيدة لميسي ، وحصل كاباي لاعب باريس على إنذار قبل أن يهدر كافاني فرصة قريبة من ضربة مزدوجة مرت بجوار القائم وسط مطالبات لاعبي برشلونة باحتساب اللقطة تسلل ضد مهاجم الفريق الفرنسي ، وانتهى الشوط الأول بتقدم أسباني.

النشاط كان شعار لاعبي سان جيرمان بتسديدة من باستوري ورابيوت قبل أن يلجأ المدرب إنريكي المدير الفني لبرشلونة لأول أوراقه بنزول المخضرم تشافي هيرنانديز بدلاً من إنييستا في الدقيقة 53 في محاولة لاستعادة السيطرة على وسط الملعب.

وحصل ميسي على إنذار ، وانطلق نيمار لاستغلال تمريرة ألبا السحرية إلا أن دفاع سان جيرمان كان يقظاً وأبعد الكرة.. وأجرى لوران بلان ثاني تغييرات سان جيرمان بنزول لوكاس على حساب رابيوت لتنشيط هجوم فريقه بغية التعادل.

وفي الدقيقة 67 نجح الأوروجاياني الدولي لويس سواريز بمجهود فردي رائع استغلال قوته البدنية ومهاراته العالية ليراوغ مدافعي سان جيرمان بمنطقة الجزاء ويسدد في مرمى سيرجيو ويحرز هدف الاطمئنان لبرشلونة.

ووجه كافاني تسديدة صاروخية تجاه مرمى برشلونة ، وأجرى إنريكي تغييراً ثانياً بنزول المدافع الفرنسي ماثيو على حساب راكيتيتش ليدفع بالأرجنتيني ماسكيرانو في وسط الملعب بجوار بوسكيتس.

وفي الدقيقة  79 نجح سواريز في إضافة الهدف الثالث لبرشلونة في لقطة أكثر من رائعة للمهاجم الكاتالوني بعد أن تسلم تمريرة من ماسكيرانو الذي تبادل الكرة مع نيمار ثم أهداها لسواريز الذي بدوره راوغ دفاع سان جيرمان وأودعها ببراعة في المرمى الفرنسي ليقتل إكلينكياً أحلام أبناء بلان في التأهل.

ودفع إنريكي بآخر تغييراته بنزول أدريانو بدلاً من مونتويا في الدقيقة 80 قبل أن يفاجئ ماثيو الجميع بهدف ذاتي في مرماه بالدقيقة 82 بعد أن اصطدمت به تسديدة فان دير فيل وتهز شباك الحارس شتيجن بهدف أول لسان جيرمان.

يحسب للاعبي باريس أنهم لم يرفعوا الراية البيضاء وظلوا يهاجمون حتى اللحظات الأخيرة ولكن الصلابة الدفاعية لبرشلونة حال دون اهتزاز شباك أبناء كاتالونيا بأي أهداف آخرى لينتهي اللقاء بفوز مستحق لعملاق أسبانيا.

تنزيل (20)وفي مباراة ثانية حقق فريق بورتو البرتغالي، فوزا مستحقا ومُذلا على ضيفه بايرن ميونيخ، متصدر الدوري الألماني الحالي، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعت بين الفريقين على ملعب الدراجاو.

سجل اهداف بورتو كل من كواريزما (هدفين) في الدقائق 3و10، وجاكسون مارتينيز في الدقيقة 65، بينما جاء هدف النادي البافاري الوحيد في الدقيقة 28 عبر تياجو الكانتارا.

ثلاثية بورتو ستجعل الفريق البرتغالي يذهب إلى الأليانز آرينا الأسبوع المقبل وهو يكفيه الهزيمة بهدف نظيف أو التعادل بأي نتيجة، بينما سيكون لزاما على كتيبة بيب غوارديولا الانتصار بهدفين نظيفين للعبور لنصف النهائي.

بدأت المباراة بضغط عالي وقوي جدا من بورتو على بايرن، وبعد تسلم تشابي ألونسو كرة على حدود منطقة الجزاء تدخل عليه بقوة جاكسون مارتينيز وتمكن من خطف الكرة منه لينفرد بمانويل نوير الذي منعه من عبوره وتحصل على إثر هذا المنع الفريق البرتغالي على ركلة جزاء صحيحة ترجمها كواريزما إلى الشباك بنجاح في الدقيقة الثانية.

بايرن ميونيخ كان متوترًا للغاية، ولكن الفرصة كانت سامحة لروبرت ليفاندوفسكي لمعادلة النتيجة في الدقيقة الثامنة بعد ركلة حرة من الجبهة اليُسرى لُعبت سريعًا ومهدها مولر برأسه لليفا على خط منطقة الستة أمتار ولكن رأسية البولندي جاءت فوق العارضة بأمتار قليلة.

البافاري يواصل التوتر، ويُرتكب دانتي خطأ فادحًا بعد فشله في تسلم وتسليم الكرة بعد ضغط قوي جدًا من كواريزما، الذي خطف الكرة من البرازيلي وانطلق ناحية مرمى نوير وسدد الكرة في الشباك بالدقيقة العاشرة مُعلنًا عن الهدف الثاني وسط نظرات دهشة وغضب من بيب غوارديولا.

بعد الهدف الثاني هدأ ضغط بورتو العالي على حامل الكرة من نصف الملعب، ليبدأ البافاري في تدارك الموقف نوعًا ما والسيطرة على مجريات اللعب، ومن انطلاقة لجيروم بواتينج في الدقيقة 28 بالجبهة اليُمنى، مرر عرضية أرضية نموذجية لتياجو ألكنتارا على الجبهة الأخرى داخل منطقة الجزاء وهو خالٍ تمامًا من الرقابة ليحولها بقدمه للشباك ويمنح فريقه هدف تقليص الفارق.

بايرن يسيطر ولكن سيطرة سلبية جدًا، بورتو يدافع بكل ما لديه من قوة حتى لا يُحرز ضيفه التعادل، ولكن فجأة كاد أصحاب الديار أن يحرزوا الهدف الثالث بعد عرضية باتجاه المرمى مسكها مانويل نوير ثم سقطت من يده وارتطمت بالعارضة ثم مسكها من جديد.

انتهى الشوط الأول بتقدم بورتو بهدفين لهدف، وبدأ الشوط الثاني بنفس صورة الشوط الأول بضغط قوي جدًا من بورتو، اللقطة الأبرز في بدايات الشوط كانت في الدقيقة 52 بعدما أخطأ تشابي ألونسو أمام جاكسون مارتينيز بنفس طريقة ركلة الجزاء، ولكن لحسن حظه أنه لمس الكرة في الثانية الأخيرة وأخرجها لركنية.

الدقيقة 57 كان فيها بورتو على أعتاب تسجيل الثالث بعد عرضية من دانييلو ولمسة من بواتينج حوّلت الكرة تجاه الشباك ولكن مانويل نوير أبدع وصد الكرة وأخرجها للركنية، إلا أن الدقيقة 63 شهدت الهدف الثالث أخيرًا بعد سلسلة من المحاولات، بعد كرة طولية أخطأ بواتينج في تقديرها ومرت من فوق رأسه انفرد على إثرها بنوير ومر منه وسددها بسهولة في الشباك.

بايرن ميونيخ سيطر على مجريات المباراة بعد الهدف ولكن بصورة سلبية، بورتو اكتى بالدفاع المستميت في الوقت الذي لم يستطع فيه بايرن الوصول إلى مرمى فابيانو بأي كرة تذكر، لتنتهي المباراة بثلاثة أهداف لهدف واحد.