بدلا من الشيطان.. حاج سوري يرجم “البغدادي و”الجولاني” في مكة

0
97

الرياض|

وقف الحاج السوري، عمار اليزيد، أمام شاخص الجمرات، و التقط حصى بيديه و كبّر ثلاثاً قبل أن يرجم الشاخص بقوة، وهو يردد سرًّا ضد زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي، وزعيم تنظيم جبهة النصرة سابقاً أبو محمد الجولاني، و بعد أن فرغ من مهمته وقف مبتهلاً بالدعاء عليهما لأنّهما تسببا في مقتل ثلاثة من أبنائه . بحسب ما أفادت صحيفة عكاظ السعودية بالأمس .

وقال الحاج السوري : إنّه ” فقد ثلاثة من أبنائه بعد أن تمكن تنظيم الدولة من تجنيدهم بالقوة في محافظة دير الزور ، وكان التنظيم يحاول في 2015، تجنيد العائلات السورية بشكل جماعي، وهو ما أجبره على الفرار برفقة زوجته وأطفاله الثلاثة، إذ يقيم الآن في ألمانيا ” .

وأضاف: ”منذ انضمام أبنائي الثلاثة لـ ( داعش ) فقدت الاتصال بهم، وبعد أشهر عدّة من وصولي إلى ألمانيا، علمت بمقتلهم في اشتباك بين النصرة و داعش قرب مدينة حماة، ومن يومها زاد شعوري بالألم و الأسى ما تسبب في معاناتي صحياً، خصوصاً أنّي أعيش حالياً أوضاعاً صعبةً في ألمانيا“.

وأوضح اليزيد أنّه رغم فراقه لبلده قبل عامين، إلا أنّه لا يزال يتذكر ”حفلات الإعدام وقطع الرؤوس في الساحات والشوارع الرئيسية، إذ فقد الكثير من أقربائه في هذه الحرب”.

والجدير بالذكر أنّ الحجاج يرمون جمراتهم خلال أيام التشريق الثلاث ( 11 و12 و13 من ذي الحجة ) ويعتبر شاخص الجمرات رمزاً للشيطان اقتداءً بنبي الله إبراهيم عليه السلام.