بدء معرض إعادة الإعمار.. عرنوس: كل من وقف مع سوريا في الازمة سيكون شريكا في الاعمار

0
51

دمشق|

بدأت اليوم فعاليات المعرض الثاني لإعادة إعمار سورية الذي تنظمه المؤسسة السورية الدولية للتسويق /سيما/ بالتعاون مع وزارة الإشغال العامة ودعم من اتحاد غرف التجارة السورية بفندق “داما روز” في دمشق تحت عنوان (السوريون يبنون سورية) بمشاركة 42 من الشركات  الوطنية والأجنبية العاملة في مجال الإعمار وخدماته وعدد من السفارات المعتمدة بدمشق.

واعتبر وزير الاشغال العامة المهندس حسين عرنوس أن المعرض يقدم  “قيمة مضافة” من خلال تعريف الشركات على فرص الاستثمار والعمل في سورية مشيدا بجهود الشركة المنظمة والتطور اللافت في عدد اختصاصات الشركات المشاركة في دورته الحالية عن الدورة السابقة التي اقيمت آواخر العام الماضي.

 وبين الوزير عرنوس ان الجهات الحكومية بما فيها وزارة الاشغال اضافة الى الفعاليات الاقتصادية والتجارية تحضر لعملية اعادة اعمار سورية معتبرا ان المعرض “خطوة في الاتجاه الصحيح” للتحضير لعملية الاعمار في سورية.

ونوه بالحضور البارز للعديد من الشركات الاجنبية والعالمية في هذا المعرض ما يدل  على ان  استعداد هذه الشركات  للمساهمة في عملية الاعمار مؤكدا “ان كل من وقف مع سورية في هذه الازمة سيكون شريكا اساسيا في عملية الاعمار التي نأمل ان تكون قريبة جدا”.

ولفت عرنوس إلى أن وزارة الاشغال وشركاتها مستعدة للدخول وبقوة في عملية الاعمار بعد ان تم وضع  الخطط والبرامج العملية وفق الاولويات والامكانيات المتاحة.

 وأكد مدير مؤسسة “سما” موفق طيارة أن مشاركة شركات أجنبية من النمسا والصين وكوريا الجنوبية إضافة إلى الشركات الوطنية في الدورة الجديدة للمعرض يتيح تلبية متطلبات عملية إعادة الإعمار واستقطاب التقنيات الحديثة من مختلف دول العالم لرسم ملامح استراتيجية العمل للمرحلة القادمة معتبرا أن سورية لن يبنيها إلا أبناؤها وعيونهم على المستقبل.

ويتضمن المعرض الذي يستمر ثلاثة أيام عدة مجالات تشمل خدمات البناء والإنشاء والخدمات العقارية والهندسية والإكساء الداخلي والخارجي والطاقة والقوى المحركة والاستشارات الفنية والبنى التحتية والتعهدات الميكانيكية والبنوك وشركات التأمين.

ويشمل برنامج المعرض إقامة عدد من المحاضرات العلمية والتخصصية يومي الثلاثاء والأربعاء  حول الشروط الفنية العامة لاستيعاب تقنيات عملية البناء الحديثة وتطوير أدوات الإنتاج لمرحلة إعادة الإعمار للشركة العامة للبناء وحلول الطاقة البديلة لشركة(ال جي) والتقنيات الحديثة في الربط الشبكي وأجهزة عدم انقطاع التيار الكهربائي وتقنيات الإنارة البديلة لشركة ( ا بي تك) وعرض لتجربة الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية في الكشف عن الأبنية المتضررة ومفاهيم ومبادئ أساسية في التصميم الزلزالي للأبنية.