بحضور وزير الادارة المحلية والبيئة ومحافظ ريف دمشق … الدبس: الجهود المشتركة بين الحكومة والصناعيين سوف تعود المنطقة للعمل قبل نهاية العام الحالي

0
26

دمشق-اخبار سوريا والعالم|

قام وزير الادارة المحلية والبيئة الاستاذ حسين مخلوف ومحافظ ريف دمشق الاستاذ علاء ابراهيم ورئيس غرفة صناعة دمشق وريفها الاستاذ سامر الدبس يوم الاربعاء بجولة على المنطقة الصناعية الممتدة من بور سعيد حتى فضلون واحد للاطلاع على اخر مستجدات العمل في المنطقة، وللتعرف على مطالب الصناعيين ومقترحاتهم.

الاستاذ سامر الدبس نقل في بداية حديثه الشكر باسم صناعيي ريف دمشق للجيش العربي السوري الذي حرر المنطقة من العصابات الارهابية ، وكما نقل شكرهم لوزير الادارة المحلية والبيئة ومحافظ ريف دمشق على الاهتمام الكبير وحضورهم إلى المنطقة من اجل سماع شكاوى الصناعيين ومطالبهم.

وقال الدبس : “نحن اليوم نقف في منطقة استهدفتها العصابات الارهابية والحقت أضراراً كبيرة بها، ولكن بالجهود المشتركة بين الحكومة والصناعيين سوف تعود المنطقة للعمل قبل نهاية العام الحالي”، لافتاً إلى أن “السيد وزير الادارة المحلية بشّر الصناعيين بوجود مناطق تنظيمية شاقولية جديدة، مما يزيد من أهمية هذه المناطق الصناعية”.

وأكد رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها أن “التنسيق الكامل بين وزارة الادارة المحلية ومحافظة ريف دمشق جعل العمل في المنطقة سريع وسليم”، مشيراً إلى أنه “تم الاستماع إلى مطالب ومقترحات الصناعيين والحرفيين والأولويات التي يحتاجونها للعودة إلى المنطقة التي حررها الجيش العربي السوري”.

ونوه الدبس إلى أن “الحكومة ترمم هذه المناطق من أجل عودة الصناعيين وإعادة تفعيل المنشآت، وبالتالي ويجب على صناعيي المنطقة التعهد لغرفة صناعة دمشق وريفها بالعمل على تفعيل منشآتهم بأسرع وقت ممكن من أجل دفع عجلة الانتاج”.

وبين الدبس أن “غرفة صناعة دمشق وريفها حملت على عاتقها دعم الصناعيين المتضررين جراء الاعتداءات الارهابية وستعمل بشكل دائم على تذليل العقبات أماهم ونقل كافة مطالبهم ومقترحاتهم إلى الجهات المعنية”.