الدفاع الجوي السوري يتصدى لأجسام معادية في سماء مطار الضبعة بحمص

0
36

تصدت الدفاعات الجوية السورية لعدوان صاروخي خارجي استهدف مطار الضبعة بريف حمص الجنوبي الغربي.

وأكدت مصادر أهلية في ريف مدينة حمص لمراسل “سبوتنيك” معاينة ومشاهدة صواريخ يعتقد أنها تابعة لقوات الدفاع الجوي السوري أطلقتها باتجاه طائرة معادية وتؤكد تحقيق إصابة مباشرة.   

في حين أفادت مصادر خاصة لـ”سبوتنيك” بأن الدفاعات الجوية أسقطت معظم الصواريخ التي استهدفت المطار فيما سقطت القسم الآخر في الأراضي الزراعية بمحيط المطار.

وسمع الأهالي دوي انفجارات في محيط مطار الضبعة العسكري غربي حمص قرب الحدود اللبنانية، وتحدثوا لـ “سبوتنيك” عن التصدي لأجسام معادية في المنطقة.

إلى ذلك أفاد مصدر ميداني لمراسل “سبوتنيك” بتعرض المطار للقصف بأربعة صواريخ انطلقت من الأجواء اللبنانية ما أدى إلى اشتعال النيران في حرمه “… وأضاف المصدر أنه “تمت السيطرة على الحريق الذي لم يؤد إلى وقوع أية خسائر”.

كما ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” أن أحد المطارات العسكرية في المنطقة الوسطى تعرض لضربة صاروخية معادية، وتصدت وسائط الدفاع الجوي للعدوان ومنعته من تحقيق أهدافه.

ويقع مطار الضبعة العسكري قرب قرية الضبعة شمال شرقي مدينة القصير جنوب غربي حمص التي يبعد عنها نحو 30 كيلومترا، ويتكون من 16 حظيرة ومدرج رئيسي واحد يبلغ طوله نحو 3 كيلومترات، مع ممر مواز بالطول نفسه تقريبا.