بالصور.. “صائدو الدواعش” يحتلون الصدارة في سوريا

0
235

دمشق|

شاع في الأيام الأخيرة اسم “صائدو داعش” على مجموعة من الجيش السوري، كما تم تدريبهم من قبل مدربين في الجيش الروسي على حرب الشوارع والمدن باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، كما تم تدريبها أيضاً على استخدام الدبابات والمدرعات والأسلحة الثقيلة.

وكانت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية قد تحدثت في وقت سابق، أن مهمتهم تتركز في المعارك

 الدائرة في الصحراء السورية وكان لها فضل كبير في تحرير مدينة تدمر الأثرية من أيدي التنظيم المتطرف، حيث تضم هذه المجموعة في صفوفها أكثر من 150 فرداً من الجيش السوري، بينهم روس يقومون بالإشراف والمتابعة.

وذكرت تقارير إعلامية “أنه تم تدريب العناصر في محافظة اللاذقية، من قبل ضباط روس رفيعي المستوى ضمن معسكرات مغلقة”.

بينما تشير مصادر مطلعة إلى أن “صائدو داعش”، مزودون بأعداد كبيرة من الدبابات والمدفعية الثقيلة التي تحتفظ بها جنوب اللاذقية، كما أنها لا تشن هجماتها إلا بالتنسيق مع الطيران المروحي لأخذ “داعش” على حين غرة وتصفيتهم دون حدوث خسائر كبيرة في صفوفها.

وتفيد هذه المصادر إلى أن المهام الرئيسة الموكلة لهم، تنحصر في حماية المنشآت الحكومية في المناطق الريفية، وسيتم تكليفها في وقت لاحق من العمليات في سورية بحماية حقول النفط والغاز بعد انتهاء المعارك والقضاء التام على تنظيم “داعش” في تلك المنطقة.

وفقد تنظيم “داعش” العام الحالي أغلبية المساحة التي يسطر عليها في سورية، إذ بات اليوم الحلقة الأ

ضعف في الصراع بعد أن كان الأقوى وتمدد وسيطر على نصف مساحة سورية مستغلاً الحرب هناك.

في حين تناقلت وسائل التواصل الإجتماعي أمس خبر عن تمكن “صائدو داعش” من إلقاء القبض على حوالي 250 مسلح من تنظيم “داعش” في حويجة قاطع شرقي دير الزور.