بالتفاصيل.. خريطة العملية العسكرية لتحرير ادلب

0
278


كشف الخبير العسكري هيثم حسون ان العملية التي يتم التحضير لها في سوريا الان هي اكثر من معركة فهي عملية عسكرية كبرى في الشمال السوري والشمال الغربي وهي معركة ستشمل كامل المنطقة المحتلة من المجموعات الارهابية وايضا تركيا بما فيها منطقة عفرين لانها ستشمل كل المناطق التي تسيطر عليها جبهة النصرة الارهابية.

وقال هيثم حسون في حوار خاص لقناة العالم عبر برنامج (مع الحدث) ان هذه العملية ستبدا بمعارك على الخطوط الخارجية لدفاعات المجموعات الارهابية من ثم تنتقل الى داخل محافظة ادلب بعد ان يتم تحرير ارياف حلب الغربي والجنوب الغربي وارياف حماه الشمالية وريف اللاذقية الشرقي ومن بعد ذلك يتم التوغل الى داخل محافظة ادلب للوصول الى مدينة ادلب.

وشدد حسون على ان الهدف الاساسي من هذه العملية هو تحرير كامل المنطقة سواء كان تحت السيطرة المباشرة لجبهة النصرة او للمجموعات الارهابية التي تحتل منطقة عفرين مما يسمى بـ”الجيش الوطني” وغيرها من التنظيمات الارهابية.

واضاف انه بالنسبة الى المنطقة الفاصلة بين ادلب واللاذقية فهذه المنطقة التي تسيطر عليها مجموعات ارهابية من اللواء التركستاني والشيشان وغيرهم من الارهابيون الاجانب ستكون جزء من المرحلة الاولى في تنفيذ العملية العسكرية لتحرير كامل محافظة ادلب.

وحول ما اذا كانت هذه العملية العسكرية تحتاج الى الموافقة التركية قال حسون ان هناك الحاجة الى ضمان الا يحصل اي اشتباكات او مواجهة بين الجيش السوري وحلفائه وبين الجانب التركي. وانه حصل نقاش في اجتماع استانا الاخير حول هذا الموضوع تم فيه توجيه الانذار لتركيا خاصة من قبل الجانب الروسي الذي اكد ان عدم ايفاء تركيا بالتزامها في موضوع انشاء منطقة منزوعة السلاح ادى الى سيطرة “جبهة النصرة” على كامل محافظة ادلب وبالتالي ما برر التحضير لعملية عسكرية لتحرير محافظة ادلب بالكامل مع الدائرة المحيطة بها.

واضاف ان الجانب الروسي يسعى الى ضمان انسحاب القوات التركية قبل بدء العملية العسكرية في محافظة ادلب، وان تركيا لن تشارك في هذه العملية العسكرية.

المصدر – العالم