اهالي المنطقة الشرقية بحلب واربعة اسباب اخرى ساهمت بتحسين وضع الليرة السورية

0
60

دمشق –رئيس التحرير -اخبار سوريا والعالم |

تفاجأ الكثيرون امس من تحسن قيمة الليرة السورية امام الدولار حوالي 30 ليرة ملامسا الـ 500 ليرة للدولار وهبوط قيمة الدولار من 535 الى 505 ليرات .

من وجهة نظرنا عدة اسباب ساهمت في ذلك اولها عودة مئات الالاف من اهالي المنطقة الشرقية الى احضان الدولة محملين بملايين الدولارات كون تعاملهم اثناء تواجدهم في مناطق خارجة عن سيطرة الدولة  كان الدولار والليرة التركية والان وبعد عودتهم الى الوطن الام  اضطروا الى عرض تلك الملايين في اسواق حلب لتبديلها بالليرة السورية .

والسبب الثاني الانتصارات التي يحققها الجيش السوري جنوبا وشمالا وهي مؤشرات تدل عن بدء تعافي الازمة السورية   مما خلق انطباع ان الازمة السورية بطريق الحل.

والسبب الثالث الاجراءات الحكومية التي اتخذتها مؤخرا لتسهيل تصدير المنتجات السورية الى الخارج مما سيساهم بدخول  الدولار لسورية .

والسبب الرابع بدء عودة رجال الاعمال السوريين الذين غادروا سورية بداية الازمة الى اعادة استثماراتهم وحسب معلوماتنا ان الكثير منهم يحالون وبشتى السبل اثبات تواجدهم مع بوادر حل الازمة السورية .

والسبب الخامس والاخير دخول الروسي اقتصاديا من خلال اصراره على رفع التعاون الاقتصادي مع سورية بشتى المجالات لتحسين الوضع الاقتصادي السوري الذي انهكته الحرب .