اهالي الحسكة ينتفضون بوجه الأكراد ويطلبون الحماية من الحكومة

0
33

شهدت أحياء في مدينة الحسكة احتجاجات من قبل السكان ضد ممارسات وانتهاكات الوحدات الكردية وسط مناشدة الأهالي الحكومة السورية التدخل والحماية.

وذكرت مصادر محلية في مدينة الحسكة أن أهالي حي غويران جنوب غرب مدينة الحسكة الذي يسكنه أبناء عشائر عربية قاموا بإشعال النار في إطارات السيارات وقطع الطريق الواصل بين حيي النشوى الغربية والشرقية ومنطقة دوار الشريعة على مدخل الحي لمنع عناصر الوحدات الكردية من دخول الحي، تزامنا مع التظاهرات التي يشهدها الحي ضد ممارسات وحدات الحماية في اعتقال الشباب العرب وتجنيدهم.

وهتف اهالي حي النشوة الغربية في مدينة الحسكة للدولة السورية وسيادة الرئيس وهاجموا دوريات مليشيات سوريا الديمقراطية وحطموا عددا من سياراتهم.

وذكر نشطاء أن الاحتجاجات انتقلت إلى عدد من الأحياء التي تسكنها أغلبية عربية ومنها حي غويران المجاور لحي النشوى، ووجهت دعوات مساء الجمعة في مساجد المدينة للتظاهر عقب صلاة التراويح ليلة السبت ضد حملة الاعتقالات التي تنفذها القوات الكردية ضد أبناء العشائر العربية متمثلة في التجنيد الإجباري.

وأكدت المصادر أن الاعتقالات طالت حتى طلاب المرحلة الثانوية وزائري المدينة من مدن ومحافظات أخرى، مشيرة إلى مخالفات حتى في القرارات التي وضعتها الوحدات الكردية وأولها شرط السن بالنسبة للتكليف.