انفجار في صيدا جنوب لبنان يستهدف قياديا في حركة “حماس”

0
10

بيروت|
أُصيب القيادي في حركة “حماس” أبو حمزة حمدان، إثر انفجار سيارة مفخخة في في مرأب المبنى الذي يسكن فيه بمدينة صيدا.
وبحسب وكالة “رويترز”، “تم تفخيخ سيارة أبو حمدان بهدف اغتياله بالقرب من منزلة، حيث انفجرت السيارة بمجرد أن فتح حمدان (شقيق أسامة حمدان القيادي في حماس)، الباب ونقل إلى المستشفى ولم يُصَب أحد سواه في الانفجار”.
وأشارت الوكالة إلى أن أبو حمزة حمدان خضع لعملية جراحية في أحد مستشفيات صيدا وتم خلالها بتر ساقه، وحالة الصحية مستقرة ولا يوجد أي خطر على حياته. كما عززت القوى الأمنية اللبنانية إجراءاتها في مكان الانفجار وفرضت طوقاً أمنياً مشدداً حوله.
في سياق متصل أفادت مصادر ميدانية لبنانية، بأن طائرة إسرائيلية كانت تحلق في أجواء صيدا لحظة وقوع انفجار السيارة. ومن جهته، أفاد محمد حمدان شقيق القيادي في حركة “حماس”، “بأن أسامة حمدان ليس هو المستهدف بانفجار سيارة بمدينة صيدا اللبنانية وهو خارج لبنان”.
الجدير بالذكر أن انفجار السيارة في مدينة صيدا وقع في نفس مكان استشهاد الأخوين مجذوب اللذين اغتالتهما “إسرائيل” عام 2006.