انطلاق معرض التعليم الدولي 2016 في فندق داما روز بدمشق بمشاركة أكثر من 60 مؤسسة تعليمية ومركزا للتدريب

0
107

دمشق –سليمان خليل

تحت عنوان “تعلم اليوم.. لتقود غدا” انطلقت فعاليات معرض التعليم الدولي 2016 في فندق “داما روز” بدمشق اليوم بمشاركة أكثر من 60 جامعة ومعهدا ومؤسسة تعليمية وطلابية وعلمية ومركزا للتدريب واللغات.

ويتضمن المعرض الذي تنظمه شركة البجعة ويستمر ثلاثة أيام مجموعة من الندوات والمحاضرات المتنوعة ذات الأهداف الاستراتيجية للمساهمة في بناء سورية المستقبل.3

وتبدأ المحاضرات والندوات يوميا من الساعة 12 وحتى الساعة 6 مساء.

وأكد الدكتور المهندس نبيل مرزوق رئيس المجموعة الاقتصادية لترويج الاستثمارات الدولية الجهة المنظمة للمعرض لموقع “اخبار سوريا والعالم  أن المعرض يعد من أهم المحطات العلمية والتعليمية التخصصية في سورية والتي تضم كل الفعاليات والمؤسسات والجهات المعنية بهذا المجال.

بدوره قال الدكتور محمود أبو زيد مدير فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في اللاذقية التي تشارك في المعرض إن الأكاديمية أنشئت عام 1972 وتضم آلاف الطلاب في تخصصات النقل البحري والملاحة والهندسة البحرية وإدارة الأعمال وقسم الهندسة المعمارية مبينا أن فرع اللاذقية يضم نحو 500 طالب يتواصلون مع المتخصصين بالنقل البحري في الفرع الرئيسي بالإسكندرية بهدف استكمال دراساتهم.التعليم

وخلال جولة في المعرض التقت سانا عددا من المشاركين حيث بين المسؤول الإعلامي للأولمبياد العلمي السوري مالك حمود أن هيئة التميز والإبداع تشارك من خلال ثلاثة مشاريع حيث يعرض المركز الوطني للمتميزين مشروعين علميين لمجموعة من الطلاب الباحثين فيه فيما يشارك الأولمبياد العلمي السوري بمعرض للصور حول مشاركاته في المسابقات العالمية منذ تأسيسه والإنجازات التي حققها.4

وتحدث الطالب زين العابدين برهوم من المركز الوطني للمتميزين عن المشروع الذي يشارك فيه المركز وهو مشروع “إعادة تدوير مخلفات البناء” مبينا أن المشروع قابل للتنفيذ على أرض الواقع وتمت دراسته بشكل أكاديمي.

من جناح جامعة دمشق أشار وائل الحفيان إلى أن المعرض يتيح الفرصة للطلاب للتعرف على الجامعات الحكومية والخاصة قبل صدور مفاضلة القبول الجامعي والاقسام المتخصصة فيهما إضافة إلى عرض عدد من المنشورات العلمية ومجلات الادب العلمي التي تصدرها الجامعة.

من جانبه أكد المهندس فراس صالح مدير التخطيط في محرك البحث “شمرا” أن هدف المشاركة في المعرض توسيع القاعدة الشعبية لمحرك البحث وتعريف الزوار بالخدمات التي يقدمها ومعرفة الخدمات التي يريدها الزائر أو المستخدم السوري منه والسلبيات والمشكلات التي تعترضه أثناء التصفح من أجل تفاديها وتعزيز الإيجابيات في هذا المجال مستعرضا الخدمات التي يقدمها محرك البحث خلال المعرض مثل “خدمة شمرا أكاديميا” التي تعتبر أول منصة عربية إلكترونية لمشاركة النتاج العلمي من أبحاث ومقالات وأطروحات ورسائل جامعية وكتب لمختلف الجامعات والمعاهد العليا ومراكز الأبحاث على اختلاف أنواعها ومجالات عملها من خلال محرك بحث أكاديمي متعدد المزايا والاستخدامات وخدمات أخرى للأخبار والأماكن والفيديو وأسعار العملات.7

واعتبر عميد المعهد الوطني للإدارة العامة الدكتور فواز صالوم الحموي أن المعرض حافز لتعريف الفئات العمرية من الشباب بمهام المعهد الذي يعمل على تأهيل كوادر إدارية في علوم الإدارة العامة للمستويات الإدارية المتوسطة لرفد الجهات العامة بها بينما اعتبر هيثم قسام مدير التأهيل والتدريب في المعهد العالي لإدارة الأعمال “هبة” أن تأهيل الكوادر

الإدارية يعد أمرا مهما ولا سيما في مرحلة إعادة الإعمار لرفد سوق العمل بخريجين أكفاء ومؤهلين معرض 1إداريا لافتا إلى أن المشاركة في المعرض هدفها تعريف الطلاب الراغبين في الدراسة بالمعهد عن اختصاصاته والدراسات العليا فيه.

من جهته أكد الدكتور محمد الحميد رئيس جامعة الجزيرة الخاصة أن المعرض يشكل فرصة للالتقاء بالطلاب وتعريفهم بالجامعات والمؤسسات التعليمية الموجودة في سورية ومساعدتهم في اختيار الفرع والاختصاص الذي يناسبهم ويرغبون فيه مشيرا إلى أن الجامعة نقلت مقرها من دير الزور إلى دمشق منذ عام وهي تضم خمسة اختصاصات الصيدلة والهندسة المدنية والمعمارية والمعلوماتية وإدارة الأعمال وتقدم منحا دراسية سنويا للمتفوقين وأبناء أعضاء النقابات العلمية المهندسين والمعلمين والصيادلة والأطباء البشريين وأطباء الأسنان وتعطيهم حسومات وتخفيضات.10

المهندسة لبنى نجار من الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا قالت..”إن الجامعة افتتحت في مقرها الأساسي بمحافظة حماة الأسبوع الماضي كليتين لطب الأسنان والهندسة المعمارية إضافة إلى التخصصات الأخرى التي تضمها” معتبرة أن المعرض فرصة لتعريف الزوار والطلاب بهذه الاختصاصات.

الدكتور وائل بقاعي نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الاتحاد الخاصة رأى أن المعرض يشكل فرصة كبيرة للطلاب وأولياء أمورهم ليختاروا الاختصاص الذي يرغبون به ويتعرفوا على أنظمة الجامعات الخاصة مبينا أن الجامعة لديها أكثر من ألفي طالب متخرج منذ افتتاحها.

عبد المنعم جبري من كلية الدعوة الجامعية للدراسات الإسلامية في لبنان أكد أهمية المعرض في نشر العلم والبحث والتقدم في سورية قلب الأمة العربية.