انطلاق فعاليات مهرجان الاعلام السوري الاول بمعرض للصور الضوئية

0
118

دمشق – عبدالهادي الدعاس|

تحت عنوان (حكاية صمود) افتتح اتحاد الصحفيين مهرجان الاعلام السوري الاول بمعرض للصور الضوئية بمشاركة وسائل اعلام عربية واجنبية من القطاعين العام والخاص في دار الاسد للثقافة والفنون.

واكد وزير الاعلام محمد رامز الترجمان بأن الاعلام هو الذي سيرفع راية النصر قريبا حيث استطاع ان يخوض حرب اعلامية شرسة وصعبة وكان ذلك بفضل تضحيات فرسان هذه الكلمة الذي تزامن فرحهم مع فرح ال

جيش العربي السوري ولابد من مواجهة الصورة بالصورة من خلال معرض الصور الضوئية.

وبين نائب اتحاد الصحفيين مصطفى المقداد ان المهرجان يروي حكاية صمود سورية بشعبها عبر سنوات طويلة من الحرب وشدد بان هذا الاجتماع العربي يوكد على صمود الاعلام السوري 

 

ايضا وهنا تجتمع العروبة لان دمشق قلب العروبة النابض.

 

واعرب المهندس فتحي ابو زيد عضو الجنة الشعبية المصرية أن المشاركة اليوم لنقل وجهة النظر المصرية   تجاه الوضع بسورية موكدا على دور الاعلام في الحرب الذي دامت سبع سنوات بانها لا تقل اهمية عن الدور العسكري فالإعلام حقق انتصارات كبيرة بإمكانيات ضئيلة امام إمكانيات غريبة ضخمة خاتما بقوله(الصمود السوري يجب ان يدرس بالمدارس المصرية).

واشار الملحق الثقافي الإيراني محمد هادي التسخيري على اهمية المهرجان لأنه يتكلم عن الاعلامين والاعلام المقاوم الذي استطاع ان يصمد امام الاعلام الغربي الذي كان يحاول ان يغير الحقائق ولكن صمود هاذا الاعلام استطاع ان يجبر الاعداء ان يعترفوا بأخطائهم.

بدوره لفت مدير مجلة مرايا اللبنانية فادي بودية الى الالتزام برسالة المقاومة من خلال المشار

كة بهذا المنتدى لتأكيد على ان يكون الاعلام موحدا ذات استراتيجية واضحة ومتكاملة مع بعضها واعتقد ان سائر وسائل الاعلام تسير باتجاه واحد منوها ان التعاون الاعلامي السوري اللبناني لم يرقى الى المستوى المطلوب حتى الان فهو يحتا

 

 

ج الى المزيد من اللقاءات والتنسيق ووجه رسالة عبر موقع اخبار سورية والعالم على ان يخدم الاعلام الهوة بينه وبين المواطن وان يكون اعلاما يعكس حقيقة اعلام شعب وافكاره وتطلعاته فالشعب السوري شعب قل نظيره في العالم بصموده وولائه للدولة السورية.

وفي ختام المنتدى تم تكريم العديد من الوسائل الاعلامية المقاومة.