انطلاق الدورة الثالثة من مهرجان بلودان السياحي بفعاليات متنوعة

0
75

ريف دمشق – نيفين عيسى|

بدأت فعاليات مهرجان بلودان السياحي بدورته الثالثة والذي تقيمه وزارة السياحة ومحافظة ريف دمشق ويستمر حتى الحادي عشر من شهر اب.

وبدأت الفعاليات بحضور  وزراء كل من الاعلام عماد سارة و السياحة المهندس محمد رامي مرتيني والأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف والتجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عاطف النداف والتربية عماد العزب ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء إبراهيم .

وتم في بداية المهرجان افتتاح مهرجان (صنع في سورية) الذي يشارك فيه تجار من عدة محافظات بمنتجات غذائية وطبية.

 المهندس وائل كيال مدير سياحة ريف دمشق اوصح أن هنالك إقبال من المواطنين والمشاركين من المحافظات السورية ، وأن المهرجان يحمل رسالة بأن سورية بدأت مرحلة التعافي والإنتاج ، فيما أشار بدوره اشار المهندس أكرم خوري رئيس بلدية بلودان إلى وجود معرض للكتاب واللوحات الفنية وعدد من الفعاليات المرافقة الأخرى.

وتقام خلال المهرجان نشاطات ترفيهية وحفلات فنية يحييها فنانون سوريون ولبنانيون من بينهم وليد توفيق ومعين شريف وأذينة العلي وزياد برجي وحسام جنيد ، وتشارك في المهرجان كل من فرقة آرام والفرقة الشركسية وفرقة الفنون الشعبية وفرقة أجيال. 

ويتضمن المهرجان نشاطات وفعاليات اجتماعية وثقافية ومهرجانا للتسوق وعرضا لمنتجات المرأة الريفية ومعرضا للصناعات اليدوية وفعاليات فنية ، كما يتضمن أنشطة رياضية وسباقا للسيارات.

وذكر سعيد الذي يشارك في مجال الزهور أنه اختار للعام الثاني المشاركة في المهرجان ، وأن للزهور حضور بارز يحظى بالإقبال من رواد المهرجان ، وبيّن أن ما يميز قطاع الزهور هو التنوع الذي يعكس الجمال في سورية ، وقال مشارك بالصناعات اليدوية أن حريص على التواجد في مختلف المهرجانات والفعاليات في كل المحافظات ، وأن الاستقرار الذي تعيشه سورية حاليا أعاد الاعتبار للصناعات اليدوية والحرف التقليدية.

الزوار أكدوا أن المهرجان يعكس حب السوريين للحياة وقدرتهم على إعادة النبض للنواحي السياحية والاقتصادية ، وأبدى عدد من الزوارارتياحهم للتنظيم وتنوع الفعاليات ، وقال حسين من حلب إنه يزور المهرجان للمرة الثانية بعد أن شهد العام الماضي افتتاح الدورة السابقة ، مبديا إعجابه بالفرق الفنية ، فيما أشارت نوال من دمشق إلى أن ما يثير هتمامها هو مهرجان التسوق وأنها تأمل بأن تكون الأسعار مناسبة للجميع ، أما حسن القادم من محافظة درعا فقد أوضح أنه يزور المهرجان بشكل أساسي للتمتع بجمال الطبيعة والاطلاع على معرض الصناعات اليدوية.

وكانت قد اتخذت جميع الإجراءات لإنجاح المهرجان ، حيث باتت جميع المطاعم والمتنزهات والفنادق جاهزة لاستقبال الزوار.