انسحابات من الائتلاف بسبب الاختلاس.. و”أحرار الشام” تعزي بالملا عمر

0
23

دمشق|

أعلنت ما يسمى “لجان التنسيق المحلية في سورية”، انسحابها رسميا من “الائتلاف المعارضة“.

وعلل هذا الفصيل انسحابه بسبب الاختلاسات ووجود صراعات داخلية على المكاسب والأهداف الشخصية لبعض المنتمين للائتلاف، لافتا إلى أنه قرر “الانسحاب رسميا من الائتلاف، بعد أن كان علق مشاركته في أي من فعالياته منذ نهاية العام الفائت“.

ووجهة لجان التنسيق المحلية اتهامات للائتلاف من بينها اعتماد “آليات لم تأخذ أي منحى مؤسساتي في العمل، واعتمد بدلا من ذلك على التكتلات المرتبطة بعوامل وقوى خارجية، كانت السبب الأهم في نشوء صراعات داخلية على المكاسب والأهداف الشخصية لبعض المنتمين للائتلاف“.

في سياق آخر تقدمت حركة “أحرار الشام” الإرهابية، بالتعازي بوفاة زعيم حركة “طالبان” الملا محمد عمر.

وقدمت الحركة في بيان لها تعازيها لحركة “طالبان”، بعد إعلان الحكومة الأفغانية، عن مقتل الملا عمر منذ ماي زيد عن عامين.

ويأتي هذا البيان بعد أن كتبت “أحرار الشام” مقالات رأي الشهر الماضي نشرت في صحيفة “واشنطن بوست” وفي صحيفة “ديلي تيليغراف” حيث حاولت الحركة تقديم نفسها كحركة وطنية سورية (معتدلة) تنأى بنفسها عن المجموعات الإرهابية العابرة للحدود، إلا أن كثير من المحللون يصفونها بأنها جماعة سلفية متشددة، تشكل جزءا من تحالف إرهابي في سورية يسمى “جيش الفتح” تقوده “جبهة النصرة” فرع تنظيم “القاعدة”.