انتصارات متلاحقة للجيش في الغوطة وسط انهيار الإرهابيين

0
158

دمشق –هنادي القليح|

حقق الجيش السوري انتصارات سريعة خلال الهجوم الذي قام به فجر اليوم من ثلاثة محاور ” محور النشابية ومحور الموارد المائية ومحور مشفى الشرطة .

وأفاد مصدر ميداني لأخبار سوريا و العالم أن قوات الغيث  بدأت العملية من محور الموارد المائية في حرستا وقوات من الفرقة الرابعة بدأت من جهة مشفى الشرطة  لتلتقي القوتين عند جامع الفرخ في حي العجمي الذي تمت السيطرة عليه بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفة مع المجموعات الإرهابية ظهر اليوم ,كما بدأت القوات التي يقودها العميد سهيل الحسن العملية من محور النشابية .

وأكدت مصادر إعلامية أن قوات الجيش العربي السوري المشاركة في العملية البرية حررت كل من النشابية وحزرما وتل فرزات وحوش الصالحية ,مثبتة نقاط دفاعية في تلك المناطق, وسط انهيارات في الصفوف الدفاعية للجماعات المسلحة وعمليات الفرار الجماعي لتلك الجماعات.

وأحرز الجيش العربي السوري أيضاً تقدماً كبيراً في مناطق الزريقية ,وبلدة حوش الضواهرة ,ومزارع أوتايا ,مدمراً عدة أنفاق تابعة لجبهة النصرة ,كما استطاع القضاء على عدد من الإرهابيين وسحب جثثهم وأسر عدد آخر .

هذا وكانت وحدات الجيش العربي السوري المتمركزة في جوبر مساء أمس قد دمرت عربة مفخخة حاولت المجموعات الإرهابية إرسالها باتجاه مدينة دمشق ,وقضت على الانتحاري الذي كان يقود العربة .

وأعلن ما يسمى ب “جيش الإسلام” موافقته على قرار وقف إطلاق النار”2401″ الذي أقره مجلس الأمن مساء أمس دافعاً بذلك باقي الفصائل المسلحة الباقية لخوض غمار المعركة ,علماً أن القرار 2401 الذي ينصّ على وقف العمليات القتالية في سورية لمدة 30 يوماً لا يسري على تنظيمات “داعش” و”جبهة النصرة” والقاعدة والجماعات المرتبطة بها .

ومن الجدير بالذكر أن التنظيمات الإرهابية المنتشرة في الغوطة الشرقية استهدفت اليوم ب21 قذيفة صاروخية أحياء باب توما والعباسيين في مدينة دمشق ومخيم الوافدين وضاحية الأسد السكنية في حرستا ,مسفرة عن إصابة مدني بجروح وأضرار مادية بالممتلكات ,لتسجل بذلك أول خرق لقرار وقف إطلاق النار من جانب الجماعات المسلحة.