انتشار عناصر الشرطة النسائية في القاهرة لمواجهة التحرش خلال العيد

0
122

نشرت الداخلية المصرية اليوم الجمعة عناصر من الشرطة النسائية أمام دور السينما والمقاهي والمتنزهات في العاصمة القاهرة للحيلولة دون وقوع حالات تحرش في أول أيام عيد الفطر.

ودفعت مديريتا أمن القاهرة والجيزة بعناصر الشرطة النسائية في مناطق كورنيش النيل ووسط القاهرة في محيط دور السينما وفي المتنزهات العامة والحدائق والمراسي النيلية في إطار خطة أمنية لتأمين الشوارع خلال الاحتفالات وحماية الفتيات من المضايقات ومنع وقوع حوادث التحرش التي عادة ما يزيد معدلها في الأعياد.

وأفاد الإعلام المحلي بأن عناصر الشرطة النسائية تلقين تدريبات مكثفة لمواجهة المتحرشين والسيطرة عليهم وشل حركتهم قبل تقديمهم إلى أقرب قسم للشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، وأتاحت الدورات التدريبية لهن التعامل مع أي شكل من مظاهر الخروج عن القانون، والقدرة على ضبط ورصد كل ما من شأنه الإخلال بالأمن العام.

وتشن الشرطة النسائية حملات على الحدائق العامة والمتنزهات وتستهدف بشكل رئيسي شبابيك قطع التذاكر وما قد يحيط بها من ازدحام، حيث تعمل الشرطة النسائية بالتنسيق مع أفراد الأمن الإداري على فك التكدسات ومواجهة الجرائم التي قد تقع أثناء التزاحم والتدافع لقطع التذاكر.

وبعثت وزارة الداخلية رسالة طمأنينة إلى الفتيات من خلال الدفع بعناصر الشرطة النسائية في الشوارع خلال الأعياد ووجهت تحذيرا شديدا للمتحرشين.

وتعاني مصر من اتساع ظاهرة التحرش منذ سنوات، وقدرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن نسبتها في البلاد بلغت حدا قياسيا إذ طال التحرش حوالي 99% من النساء في عام 2013.

وعام 2014، غلظت مصر العقوبة على جريمة التحرش الجنسي لتصل إلى الحبس 6 أشهر وغرامة لا تقل عن 3 آلاف جنيه (170 دولارا)، ولا تزيد على 5 آلاف جنيه (280 دولارا).