انتحر حزناً على والدته وترك ورقة : لن نفترق يا أمي

0
182

“طارق غصن” يضع حداً لحياته بعد أن وعد أمه أنه لن يفارقها.. ناشطون يطلبون وضع حديد على نوافذ المشفى وافتتاح قسم دعم نفسي في قسم الأورام

توفي الشاب “طارق غصن” بعدما قام برمي نفسه من الطابق العاشر لمشفى “تشرين” الجامعي في “اللاذقية” مساء أمس، عقب سماعه خبر وفاة والدته.

مصادر مقربة من العائلة قالت لـ”سناك سوري” إنهم وجدوا ورقة بين أغراضه الشخصية كتب عليها “لن نفترق يا أمي”، حيث كان “غصن” شديد التعلق بوالدته التي توفيت قبله بدقائق معدودة عقب معاناة مع مرض “السرطان”.

الصفحة الرسمية للمشفى على الفيسبوك، ذكرت أنه وبعد حضور الجهات القضائية وعناصر الأمن الجنائي للوقوف على تفاصيل الحادثة تبين لهم بالأدلة أن الحادثة انتحار، وفق إفادة كل من والده وشقيقة والدته، اللذين تحدثا عن تعلق “طارق” الشديد بوالدته، حيث كان قد وعدها في لحظاتها الأخيرة بأنه لن يتركها، مكررا عبارة: «مستحيل عيش من بعدك» بعد وفاة والدته، دون أن يخطر على بال أحد أنه سينفذ ما يقوله.