الولايات المتحدة: على كافة الدول الأجنبية باستثناء روسيا سحب قواتها من سورية

0
82

 اعتبرت الولايات المتحدة أن على كافة الدول الأجنبية باستثناء روسيا، وبالدرجة الأولى إيران، أن تسحب قواتها المنتشرة في سورية.

وأشار المبعوث الخاص للولايات المتحدة المعني بشؤون سورية، جيمس جيفري، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء عبر الهاتف، إلى أن المطالب الأمريكية بانسحاب القوات الأجنبية من سورية لا تشمل الوجود الروسي المتمثل بنقطة الإمداد المادي التقني في طرطوس والقاعدة الجوية في حميميم.

وأوضح جيفري أن الإدارة الأمريكية لا تدرج هذين المركزين في قائمة القوات التي يجب انسحابها لأنهما كانا موجودين في سورية قبل اندلاع الأزمة في البلاد عام 2011.

وتابع جيفري: “ستكون كل القوات الأخرى مستعدة للخروج من سورية حال انسحاب الإيرانيين ووجود حل سياسي”.

وتنشط في أراضي سورية في الوقت الراهن على أساس دائم قوات عسكرية لـ4 دول أجنبية وهي روسيا وإيران، اللتان تدعمان الحكومة السورية، والولايات المتحدة، التي تقود التحالف الدولي ضد “داعش” وتؤيد على الأرض “قوات سوريا الديمقراطية”، وتركيا، التي سيطرت خلال العامين الماضيين بذريعة مكافحة الإرهابيين على أراضي واسعة شمال سورية جراء عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” .