الوزيرة سلوى العبدالله تستمع الى هموم وصعوبات اتحاد غرف الزراعة

0
167

دمشق- سلاف يوسف|

بحث اتحاد غرف الزراعة السورية اليوم خلال لقائه اليوم مع وزيرة الدولة لشؤون المنظمات الداخلية الدكتورة سلوى عبدالله في فندق الداماروز بدمشق الصعوبات التي يعاني منها القطاع الزراعي ودور اتحاد الغرف الزراعية في هذه المرحلة .

وتركزت مداخلات المشاركين في الاجتماع حول ضرورة تامين كل متطلبات العمل الزراعي بدءا من البذور وانتهاء بالتسويق وتعديل بعض القوانين والتشريعات لتتناسب  مع المرحلة الحالية وايجاد حل للاستيراد العشوائي للأبقار  وتشجيع بعض الزراعات المحلية كزراعة الفطر وزراعة الاسطح والشرفات او الحدائق المنزلية وتدريب طلاب الزراعة بشكل عملي على الاسس الصحيحة للعمل الزراعي  والسماح ببيع او شراء حصة اتحاد الغرف الزراعية في ضاحية الفيحاء  ومنح سجل زراعي للمزارعين اسوة بالسجل الصناعي والتجاري .

كما طالب المشاركون بالاجتماع بهيئة او مؤسسة تضم كل رؤساء الاتحادات للتواصل مع بعضهم البعض واستبدال بعض الاشجار الحراجية بأشجار مثمرة وترشيد استيراد العسل لمنع وصول العسل المغشوش الى السوق وتسهيل التراخيص للمشاريع الصغيرة والمتناهية الصغر وتعريفها وانتاج العلف من المخلفات الزراعية وتقديم الدعم لإنتاج العلف الاخضر ودعم فلاحي محافظة الحسكة ماديا وتأجيل ديونهم  وتنفيذ توصيات اللجنة الاقتصادية بالنسبة لقطاع الدواجن  واستثمار مخرجات البحث العلمي .

وأشارت الوزيرة عبد الله الى ان الهدف من اللقاء وضع استراتيجية او خطة للتعاون والتنسيق بين الحكومة و المنظمات والاتحادات ولا سيما ان اتحاد غرف الزراعة من الاتحادات الاساسية التي ساهمت فى صمود سورية لافتة الى ضرورة الاطلاع على مشاكل هذا القطاع ليتمكن من القيام بدوره 

وقالت عبد الله00 ان هناك //بعض التشريعات والقوانين والاجراءات بحاجة لتحديث// مؤكدة ضرورة التعاون مع اتحاد غرف الزراعة والاخذ بمقترحاتهم والعمل على معالجة الصعوبات التي تعترضهم لدعم صمودنا وتحسين معيشة المواطن

من جهته أشار رئيس اتحاد غرف الزراعة محمد كشتو الى اهمية احداث وزارة مختصة في شؤون المنظمات الحكومية للتعاون مع المنظمات والاتحادات والنقابات