الوحدة والشتاء.. مزيج قاتل!

0
107

مسؤولون طبيون في بريطانيا يشددون على ضرورة تفادي البقاء وحيداً في ظل أجواء الشتاء الباردة، ويؤكّدون على ضرورة أداء أيّ أنشطة بسيطة لتخفيف تأثير البرودة والوحدة.

قالت كبيرة مسؤولات التمريض في جهاز الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا البروفيسور جيت كامينغز، إن حالات الجلطة الدماغية والأزمات القلبية تزداد خلال فترات “البرد القارس”.

وبالنسبة لكامينغز تعدّ الوحدة مع الشتاء مزيجاً قاتلاً، مناشدة بضرورة أداء أيّ أنشطة بسيطة لتخفيف تأثير البرودة والوحدة.

وأوضحت كامينغز أن زيارة الأصدقاء والأقارب بشكل منتظم من الأنشطة التي تعمل على مقاومة أثار الوحدة والشتاء.

وأضافت كبيرة مسؤولات التمريض أن تأثير الوحدة “مدمر ويهدد الحياة” في جميع الأعمار، كما أنها مع المتاعب الصحية الناجمة عن الطقس البارد يشكلان “مزيجاً قاتلاً”.

وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية، يعيش ما يقرب من مليوني شخص في بريطانيا تبلغ أعمارهم 75 عاماً بمفردهم ويقضون أياماً وأسابيع بدون أيّ نشاط اجتماعي.

يذكر أن العديد من الأبحاث كشفت وجود صلة بين الوحدة وزيادة احتمالات الوفاة المبكرة.