واشنطن بوست: روسیا منعت الناتو من شن ھجوم كبیر ضد سوریا

0
38

واشنطن|

أكدت صحیفة الواشنطن بوست ان  تدخل موسكو العسكري اجهض ضرب سورية بمئات الصواريخ الامريكية وكانت  ستجري في شھر تشرين الأول الماضي . وكانت نشرت واشنطن بوست أن ضربة جوية كبیرة كانت ستقوم بھا الولايات المتحدة ودول الناتو للجیش السوري.

الصحیفة نشرت مقالة  للكاتب الأمیركي الشھیر John Rogin،  أكد فیه أ ّن ضربة جوية كبیرة تشارك فیھا دول الناتو كانت ستستھدف مواقع الجیش السوري، قبل الانتخابات الأمیركیة، وتحدث عن تفاصیل ھذه الضربة، التي وصفھا بأنھا ستكون كبیرة وقاصمة.

من جھة أخرى أكدت وكالة الأنباء الدولیة الروسیة VESTINK، في مقابلة مع الخبیر العسكري الروسي أ ّن اكتشاف الخطة الأمیركیة لضرب الجیش السوري، ھو الذي دفع روسیا لنشر أنظمة مضادة للصواريخ والطائرات من نوع S-400 و300، والقادرة على اعتراض الصواريخ البالیستیة  الأسرع من الصوت.

وإن نشر ھذه الصواريخ كان لتذكیر الولايات المتحدة أنھا لن تتمكن من شن ضربات جوية وصاروخیة والإفلات من العقاب، وھذا يعني لیس اعتراض صواريخ كروز وإسقاط الطائرات فقط، بل اسقاط الصواريخ البالیستیة العابرة للقارات والتي كانت الولايات المتحدة تخطط لقصف الجیش السوري بھا، من المدمرة يو اس اس كلارك أوھايو.

وإ ّن قرار موسكو إرسال أسطول من السفن الحربیة، وعلى رأسه حاملة الطائرات الأدمیرال كوزنیتسوف إلى السواحل السورية، قد أنقذ الجیش السوري من ھجوم صاروخي أمريكي  و يتابع الخبیر العسكري الروسي Vladimir Yevseyev:  

لقد تفاجأت واشنطن بإرسال موسكو لھذا الأسطول الكبیر من السفن الحربیة، كما أ ّن وجود السفن الروسیة بین الجزائر وإيطالیا، عطل ما كانت تخطط له سفن حلف شمال الأطلسي باستخدام صواريخ كروز لضرب سوريا.

أ ّما Paul J. Saunders المدير التنفیذي لمركز نیكسون للدراسات في الولايات المتحدة الأمیركیة، فقد قال: ”لقد بات الوقت ضیقاً أمام باراك أوباما  لشن ضربة ضد الجیش السوري، لأنه لا يريد أن يورث ھیلاري كلینتون حرباً صعبة.“!

وكان مركز فیريل للدراسات أول من تحدث عن ھذه الضربة، ونشر تفاصیلھا، والذي نود قوله ھنا؛ الناتو ربما تراجع عن الضربة، لكن الولايات المتحدة ستحّرك ملف مزاعم باستخدام الجیش السوري للأسلحة الكیمیائیة في الأمم المتحدة، وسوف تبني علیه أحلاماً