النائب نبيل صالح يتسأل : متى ستتم مساءلة الأثرياء الجدد ..من أين لكم هذا؟؟

0
155

طبقة أمراء الحرب ساهموا في إفساد مؤسساتنا الوطنية حتى بات الفساد يهدد سلامة المجتمع

نشر عضو مجلس الشعب نبيل صالح على صفحته الشخصية الفيسبوك وقائع الجلسة الختامية للمجلس قبل الدخول بالعطلة

حيث قال: نسجل للزميل النائب عارف الطويل كلمته الشجاعة أمام مجلس الشعب عندما طرح مسألة قيام السلطات بحجب خدمات الواتس المجانية عن المواطنين السوريين والتي يستخدمها سكان العالم أجمع بينما تتفرد الحكومة السورية بمنع هذا الخير عن مواطنيها،

واعتبره سلوكا عدوانيا بحق الشعب يصب في صالح شركات الخليوي الخاصة، وذلك خلال جلستنا الختامية يوم الخميس الماضي.. وقد عرض عدد من النواب قضايا ناخبيهم الخدمية الإعتيادية بينما ركز بعضهم على استعصاء مرض الفساد الذي أصاب مفاصل الدولة، الأمر الذي دفعني لطرح الإقتراح التالي على المجلس:

سيدي الرئيس

بعد ثماني سنوات من الفوضى ، وعلى غفلة من القوانين، نشأت لدينا طبقة أثرياء الحرب التي ساهم أمراؤها في إفساد القضاء وغيرها من مؤسساتنا الوطنية، حتى بات الفساد يهدد سلامة المجتمع والدولة،

وإذا لم يكن في مقدورنا الآن إعادة إعمار الحجر في ظل الحصار الظالم فلا أقل من أن نعمل على إعادة بناء ما تداعى من نظامنا عبر إحداث هيئة مستقلة مهمتها التحقق من نظافة الأموال الخاصة التي تجري في عروق الاقتصاد الوطني عبر مساءلة الأثرياء الجدد: من أين لكم هذا، قبل أن يستفحل فسادهم وتتنامى قوتهم على حساب قوة مؤسساتنا،

خصوصا أن هناك من يقول أننا كمشرعين في مجلس الشعب لم نقترح أي مشروع قانون خلال السنوات الثلاث المنصرمة من دورنا التشريعي، وكذا حصل في الدور التشريعي السابق علينا، حيث مازالت الحكومة هي من يقترح القوانين ونحن نصادق على أغلبها ..

وقد أمّن د.هشام الشعار وزير العدل على اقتراحي وأضاف بأن تفعيل وتنفيذ قرارات الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش سيساهم في تقليص حجم الفساد .. واختتمت دورتنا بالنشيد العربي السوري بعد إعلان عطلة المجلس الصيفية التي تستمر حتى منتصف أيلول القادم..

شخصيا سأتابع خلال هذه المدة العمل على كتابي الذي توقف منذ بداية دخولي إلى المجلس وهو بعنوان: “تاريخ الجنون السوري” الذي أحاول فيه تلمس الأخطاء وتراكمها عبر تاريخنا السوري وكانت سببا في هذا الجنون الذي عصف بعقولنا .