المواهب السورية تسيطر على مسرح The Voice Kids (2) بـ الحلقة الخامسة.

0
170

دمشق- عبدالهادي الدعاس|

بدأت الحلقة الخامسة من مرحلة الصوت وبس ببرنامج “The Voice Kids” بجزئه الثاني بحضور لافت للمواهب السورية التي ابهرت لجنة الحكام من خلال سيطرتهم على المسرح بشكل كبير.

بدأت الحلقة بصوت سوري تربى وسط أسرة فنية عاشق للغة العربية وللألة الموسيقية (العود) جعل حلمه وطموحه  يتحقق على خشبةThe Voice Kids  الطفل “كمي غرز الدين” 13 عام من محافظة السويداء أبهر منذ صعوده على الخشبة الفنانة نانسي عجرم، ضاغطة سريعا للف الكرسي عندما قدم موال عتابا للفنان “وديع الصافي” تلاه اغنية “قتلوني عيونها السود” ليجعل الكراسي الثلاث تتحرك، ليبدأ بعدها التصارع بين المدربين على خطفه، حتى تمكنت نانسي عجرم بجمالها ودلعها لضم كومي الى فريقها.

لتظهر الموهبة الثانية التي نشأت بين عائلة يطلق عليها بيت الفن الطفلة “نينار دلا” 12عام حلمها ان تصبح مذيعة على إحدى القنوات، تمكنت من العزف على اَلة (الكمان) منذ صغرها وكانت رائدة على مستوى سورية لعامين، قدمت على مسرح The Voice Kids اغنية “جاري يا حمودة” للمطربة “عليا التونسية” لتضع المدربين بحيرة، لكنها استطاعت من خطف قلب تامر حسني الذي جعل نينار بصفوف فريقه بعد الإبداع المبهر الذي قدمته خلال العزف والغناء.

أما الصوت السوري الثالث “أوبي فارس” صاحب 9 سنوات كان يقوم بتقليد البرنامج على أسلوب ألعوبة مع اخوته ليتحول الحلم الى حقيقة، ويقف على مسرح “The Voice Kids” أملاً ان يصبح بصفوف الفنانة نانسي عجرم، حيث قدم أوبي اغنية قديمة لـ نانسي “شيل عيونك” عني مما جعلها تدور ويصبح بصفوف فريقها، بعدما جعل الابتسامة على وجه المدربين الثلاث لما فعله من حركات مضحكة.

لتختتم المواهب السورية بصوت يمتلك من الإحساس القدر العالي لجعل المدربين الثلاث تحريك مقاعدهم، الطفل “يائيل القاسم” قدم اغنية “كده يا قلبي” للفنانة شيرين بصوت يحمل الحنين والاحساس، مما جعل نانسي عجرم تجلس على السلم للاستماع إليه عن قرب، لينضم يائيل الى صفوف نانسي الذي يرغب بل الانضمام اليها قبل صعوده على مسرح The Voice Kids.

عشرات الاطفال من مختلف الدول العربية، وصلوا إلى الحلقة الخامسة من “the Voice Kids” كان اكثرهم مواهب سورية سعياً منهم للحصول على اللقب فهل ستتحقق احلامهم ويكون اللقب سوريا.