المهندس عماد خميس يفتتح يوم الثقافة

0
104

دمشق اخبار سوريا والعالم -عبدالهادي الدعاس|
تحت رعاية المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء افتتح اليوم بدار الأسد للثقافة والفنون يوم الثقافة تحت عنوان “يوم الثقافة.. لوعي الحياة” وذلك في ذكرى تأسيسها وسط حضور رسمي وثقافي كبير.
وتضمن الحفل إطلاق 5 معارض منوعة وعرض موسيقي مسرحي بعنوان “بيارق النصر” على مسرح دار الأوبرا وتكريم قامات فكرية وأدبية وفنية وموسيقية وإعلامية تركت بصمة على الساحة الثقافية السورية.
واكد “المهندس عماد خميس” خلال كلمته على خشبة المسرح، بأن ما تتعرض له سورية منذ نحو سبع سنوات لم يكن فقط إرهابا هدفه القتل والتدمير والنيل من مؤسسات الدولة، إنما كان في جانب كبير منه إرهابا فكريا وثقافيا وأخلاقيا هدفه تعميم ثقافة التطرف على حساب ثقافة التسامح والإبداع والعلم.
واشار الى ان، الحكومة حريصة على تبني مشروع ثقافي حضاري ينتج عنه جيل عربي سوري مؤمن بمبادئه السامية وبعروبته الأصيلة، وقادر على استيعاب مفرزات الحضارة الإنسانية والتفاعل معها، مشددا على أنه كما نجحت سورية في هزيمة الإرهاب عسكريا ستهزمه فكريا وذلك بفضل وعي شعبنا ومثقفيه ومبدعيه ومفكريه، والذي سيغلق سبع سنوات من الإرهاب وسيبني ما خربته الحرب وسيصون الن

صر الذي زرعه شهداؤنا في كل بقعة من سورية كي تعود أيقونة الحياة ووعيها.
ومن جانبه اكد وزير الثقافة “محمد الأحمد” بأن احتفالية يوم الثقافة تؤكد للعالم بأسره أن الشعب السوري رغم ما يمر به من محنة وألم مصر على مشاركة بقية شعوب الأرض الحلم الكبير بالوصول إلى كوكب يتسع للجميع من دون حروب ونزاعات وسفك دماء، مشددا على حرص وزارة الثقافة على أن تكون إنتاجاتها الإبداعية متفاعلة مع الواقع وتقف في صف أبنائها المخلصين الذين يواجهون الفكر الظلامي التكفيري بأقلامهم وعقولهم وفي صف جيشها الباسل الذي يبذل جنوده دمهم من أجل الذود عن شعب سورية

وحضارتها وازدهارها.
وقام رئيس مجلس الوزراء ووزير الثقافة بتقديم دروع تقديرية للمكرمين في يوم وزارة الثقافة وهم الموسيقار أمين الخياط والمخرج غسان جبري والفنانة التشكيلية لجينة الأصيل والشاعر الغنائي اللبناني نزار فرانسيس والكاتب محمود عبد الواحد ومدير فرقة الرقة للفنون الشعبية اسماعيل العجيلي وعميد المعهد العالي للفنون المسرحية الفنانة جيانا عيد والفنان زيناتي قدسية والشاعر صقر عليشي والآثاري الدكتور علي أبو عساف والفنان التشكيلي الدكتور علي سرميني والإعلامي والباحث علي ديب حسن والأديبة لينا كيلاني.
وفي لقاء خاص اكدت عميد المعهد العالي للفنون المسرحية الفنانة “جيانا عيد” احد المكرمين بيوم الثقافة “لموقع اخبار سورية والعالم” أن سورية أصبحت هي الثقافة بحد ذاتها ومرجعية ثقافية لكل أمم الأرض وبفضل تضحيات جيشنا العربي السوري نحن نتواجد اليوم والشعب السوري ببساطته وحبه لوطنه كان له دور كبير للمحاف

ظة على الحياة والثقافة مرتبطة بالوعي ولا يمكن ان يكون هناك ثقافة اذا لم يكن هناك وعي ونحن اليوم مركز لكل العالم بثقافتنا وسورية ستبقى مرجع الثقافة الوحيد.
وتنطلق غدا في دمشق والمحافظات فعاليات ثاني أيام الاحتفالية التي تستمر مدة أسبوع حيث تستضيف دمشق غدا ستة عروض مسرحية هي “فرقة الحيوانات الطيبة” للأطفال من تأليف وإخراج بسام ناصر على مسرح العرائس عند الساعة الواحدة ظهرا ومونودراما “ليلة التكريم” من تأليف جوان جان وإخراج مجدولين حبيب على مسرح القباني و”أوبرا الشحادين” تأليف بدر محارب وإخراج سلمان شريبة على خشبة مسرح الحمراء عند الساعة السادسة مساء.