الممثلة المصرية غادة عبد الرازق تعتزل المشاهد الساخنة وقمصان النوم

0
50

القاهرة|

قالت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق، انها قدّمت بالفعل أعمالاً جريئة، وهناك أعمال رقصت خلالها بملابس النوم، كما قدّمت المثلية جنسياً، ولكنّها لا يمكن أن تقبل بتقديمها من جديد، وكشفت عن أن هناك مشهداً في فيلم “الريس عمر حرب”، مع المخرج خالد يوسف ، كان يتطلب قبلة، ولكنها طلبت من المخرج الاستعانة بـ”دوبليرة”، وهو ما حدث بالفعل لأنّها تشعر بأنّ الأمر يخصّ زوجها ولا يمكن أن تقبله من أي شخص آخر.

وتقول غادة إن تصريحاتها قد تكون صدمت جمهورها لأنها لأول مرة تكشف عنها ولأنها اعتادت تقديم أعمال جريئة ولكنها تحب جرأة الشخصية لا المشاهد التي لا تشعر بأنها مناسبة لتقديمها.

وتابعت أنّها أيضاً منذ فترة، قررت اعتزال مشاهد “قمصان النوم”، لشعورها بأنّها باتت غير مناسبة لها ولذلك فهي ترفضها، خاصةً أنّها أصبحت جدّة، وكشفت عن أنّ رفضها لبعض المشاهد ليس فقط من أجل زوجها، ولكن من أجل أسرتها وابنتها روتانا، فهي مثل أي انسان لديها خطوط حمراء ترفض تجاوزها.

بعيداً عن ذلك، كشفت غادة أنّها لا تزال تواصل تصوير دورها في مسلسل “الكابوس”، الذي اعتبرته تجربة جديدة ومختلفة، وتقدّم شخصية جديدة وقد اجتهدت كثيراً من أجل أن يظهر العمل بالشكل المناسب، فيما نفت ما تردّد أخيراً عن وجود مشاكل في داخل لوكيشن العمل موضحة أنّ هذا الكلام غير حقيقي ويندرج ضمن إطار الشائعات.