الملعم: جنيف 3 سابق لأوانه.. ودول الجوار لاتحارب الإرهاب

0
27
Syrian Foreign Minister Walid al-Moualem talks during a news conference in Damascus January 24, 2012. Syria will no longer accept Arab League solutions to its 10-month crisis, whether it takes its proposals to the United Nations "or to the moon," Moualem said on Tuesday. REUTERS/Ahmed Jadallah (SYRIA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

دمشق|

اعتبر وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أن الذهاب الى مؤتمر جنيف 3 الذي يجري الحديث عنه في المحافل الاقليمية والدولية “سابق لأوانه” وذلك بعد يوم واحد من محادثات المعلم في دمشق مع المبعوث الأممي للازمة السورية ستيفان دي ميستورا.

وقال المعلم في كلمة له اليوم خلال افتتاح “المؤتمر الإعلامي الدولي لمواجهة الإرهاب التكفيري “إن إيران لن تغير موقفها تجاه الأزمة في سورية بعد الاتفاق النووي وأكبر دليل على ذلك مواقف المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي في خطبة عيد الفطر وتصريحات كبار المسؤولين الإيرانيين التي أكدوا فيها استمرار دعمهم محور المقاومة”.

ووصف المعلم الاتفاق النووي الايراني مع المجتمع الدولي بـ”التاريخي” ؛لأنه “أدخل إيران المسرح الدولي من أوسع أبوابه وحقق للشعب الإيراني مصالحه الحيوية وكلما كان حليفنا قويا نكون نحن أقوياء”.

وجدد المعلم تأكيده على “الحاجة لإقامة تحالف إقليمي ضد الارهاب باتت كبيرة وخاصة في ظل فشل التحالف الذي أقامته الولايات المتحدة الامريكية لمحاربة تنظيم داعش”.

وبين المعلم أن “دول الجوار لم تنفذ قرارات مجلس الأمن في مكافحة الإرهاب لذلك فإن أي جهد لمكافحة هذه الظاهرة سيبقى غير فاعل في حال عدم تنفيذ تلك الدول للقرارات الدولية”.

وأكد وزير الخارجية التزام سوريا بمقررات حوار موسكو قائلا “نؤكد أننا ملتزمون بتنفيذ مخرجات الحوار الذي بدأ في موسكو ونعتقد بأن الذهاب إلى جنيف 3 سابق لأوانه ما لم يتوصل السوريون إلى معالجة قضاياهم وعلى هذا الاساس رحبنا بإقامة موسكو3″.