المقداد يحمل تركيا والسعودية مسؤولية تفاقم مشكلة المهجرين في سوريا

0
32

دمشق|

بحث الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين مع مقرر الخاص المعني بالنازحين داخلياً في الأمم المتحدة إلى سوريا “شالوكا بياني” والوفد المرافق سبل تعزيز التعاون في مجال تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين.

وأكد الدكتور المقداد خلال اللقاء على أن الحكومة السورية وبالرغم من التدابير القسرية احادية الجانب المفروضة من قبل الدول الغربية على الشعب السوري فأنها مستمرة في تقديم المساعدة للمواطنين السوريين المهجرين من مدنهم وقراهم نتيجة للهجمات الإرهابية التي تقوم بها “داعش” و”جبهة النصرة” وتنظيمات إرهابية أخرى تدعمها الدول الغربية وبلدان مجاورة .

وحمل نائب وزير الخارجية والمغتربين الدول الداعمة للتنظيمات الارهابية وخاصة تركيا والسعودية مسؤولية تفاقم مشكلة المهجرين في سورية بمن فيهم السكان الذين هجروا مؤخرا عن مدينتي ادلب وجسر الشغور بعد هجوم الارهابيين القادمين من تركيا على هاتين المدينتين .

من جهته عبر بياني عن رغبته في التعاون مع الحكومة السورية وتنسيق الجهود مع الامم المتحدة ومنظماتها العاملة في سورية من أجل ايجاد حلول لمشكلة المهجرين داخل سورية بما في ذلك حصولهم على الخدمات اللازمة .