المقداد: انتخابات الأكراد “مزحة” ومن يتحرك باتجاه التقسيم سيدفع الثمن

0
57

دمشق|

وصف نائب وزير الخارجية والمغتربين، فيصل المقداد، اعتزام الإدارة الكردية في شمال سوريا تنظيم انتخابات بالـ”مزحة” مشيرا إلى أن الحكومة لن تسمح لهم بتهديد وحدة الأراضي السورية.

ولفت نائب وزير الخارجية إلى أن الحكومة ستؤكد في النهاية سيطرتها على المناطق الخاضعة للأكراد وهو ما تساهلت فيه دمشق حتى الآن في إطار علاقة مضطربة.

وقال المقداد في مقابلة مع “رويترز وهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” في دمشق “الانتخابات ستكون مزحة وسوريا لن تسمح أبدا بانفصال أي جزء من أراضيها”.

وقال المقداد “نعتقد أن المواطنين السوريين في شمال سوريا لن يعرضوا الوضع للخطر في البلاد أو يتحركوا باتجاه أي شكل من أشكال تقسيم سوريا. من سيتحركون في تلك الاتجاهات يعرفون الثمن الذي سيدفعونه”.

وعندما سئل هل ترغب الحكومة السورية في استعادة مناطق تسيطر عليها جماعات كردية حاليا رد بأنها ليست مسألة “ترغب” ولكن “ينبغي عليها” أن تقوم بها.. وأضاف المقداد “وحدة الأراضي السورية لن تكون أبدا محلا للجدال”.

وقال إن مسؤولية المجتمع الدولي الحفاظ على وحدة سوريا وجدد دعوة دمشق المتكررة لدول خارجية بوقف تمويل جماعات تقاتل في الصراع السوري.

كما حث المقداد الولايات المتحدة على وقف أنشطتها داخل سوريا قائلا إنه يرى أن أفعالها غير قانونية وتتسبب في سقوط “آلاف الأرواح”.