المغرِد التركي الشهير «فؤاد عوني»: أردوغان اتخذ قرار الدخول إلى سوري

0
42

ة

قال المغرد التركي الشهير «فؤاد عوني»، والمعروف بدقة تغريداته, التي لطالما كشف فيها الكثير من كواليس السلطة الأردوغانية، وعلم بالكثير من قراراتها قبل أن تخرج للعلن، إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, اتخذ قرار الهجوم على الأراضي السورية، وأن الجيش بدأ باتخاذ العدة لذلك.

وقال فؤاد عوني، الذي يمكن تشبيهه بالمغرد السعودي «مجتهد»، على صفحته في موقع تويتر، إن أردوغان اتخذ خلال جلسة مجلس الأمن القومي, التي عقدت يوم الخميس الفائت, قرار الهجوم على الأراضي السورية، مؤكداً أن الجيش التركي بدأ يعد العدة لتنفيذ الأوامر، مشيراً إلى أن من سماهم «الزعماء العميقون» اتخذوا قرار جر البلاد إلى الفوضى بعد الهزيمة التي تعرضوا لها في الانتخابات.

وقال فؤاد عوني إن رئيس جهاز الاستخبارات، هاكان فيدان، ومستشار وزير الخارجية التركي، فريدون سينيرلي أوغلو، مارسا الضغوط لاتخاذ هذا القرار. مضيفاً أن وزير الخارجية الحالي، مولود تشاويش أوغلو, في حكم «غير الموجود»

وأضاف فؤاد عوني أن أردوغان يخطط لضرب المناطق التي تخضع لسيطرة داعش بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، ممهداً بذلك للقول أنه لو كان يدعم داعش لما حاربها، وذلك من أجل التهرب من علاقاته بشحنات الأسلحة التي كانت متوجهة من تركيا إلى سورية, وتجارة النفط التي قام بها مع داعش، حيث أكد فؤاد عوني أن أردوغان أحس بأنه محشور في الزاوية, وأن المحاكمة تقترب منه.

ولمح إلى أن هناك احتمالاً لممانعة الجيش لهذه الخطة، مضيفاً أن فيدان وسينيرلي أوغلو قاما بخطوتهما على كل حال.

وختم فؤاد عوني بالإشارة إلى أن وزير الداخلية السابق أفكان آلا, حضر الاجتماع المذكور، مضيفاً أن خطط تحويل تركيا إلى بركة من الدماء تمر من خلاله.