المعلم يستقبل دي ميستورا: الحكومة السورية حريصة على نجاح مؤتمر جنيف3

0
31

دمشق|

دعا وزير الخارجية وليد المعلم اليوم الاثنين، المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، لمتابعة ما تم إنجازه خلال لقاءات موسكو من أجل ضمان نجاح مؤتمر جنيف، مؤكداً دعمه للجهود الأممية من أجل التوجه نحو حل سياسي للأزمة السورية التي تخطت عاماها الرابع.

ووصل المبعوث الأممي اليوم إلى دمشق، في زيارة ستستغرق ثلاثة أيام، بحسب ما ذكرت صحيفة “الوطن السوري”، ومن المفترض أن  تركز على مشاورات جنيف التي يقوم بها دي ميستورا مع أطراف معنية بالنزاع، سعياً لإيجاد تسوية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” أن دي ميستورا التقى المعلم، وقدم له “عرضاً عن المشاورات التي أجراها في جنيف مؤخراً في شأن إيجاد حل سياسي للازمة في سوريا”.

من جهته، أكد المعلم  “دعم جهود المبعوث الخاص من اجل التوجه نحو حل سياسي مع التأكيد على أهمية ما تم انجازه في لقاءات موسكو وضرورة متابعتها لضمان نجاح لقاء جنيف”.

وعقدت جولتا مشاورات في موسكو في كانون الثاني ونيسان الماضيين شارك فيها ممثلون عن الحكومة والمعارضة السورية المقبولة إجمالاً من دمشق.

وتم الاتفاق في العاصمة الروسية على مبادئ عامة بينها “احترام وحدة وسيادة سوريا ومكافحة الإرهاب الدولي وحل الأزمة السورية بالطرق السياسية والسلمية وفقاً لبيان مؤتمر جنيف في 30 حزيران 2012 ورفض أي تدخل خارجي ورفع العقوبات عن سوريا”.

وكانت المتحدثة باسم المبعوث الأممي جيسي شاهين ذكرت أمس أن دي ميستورا “يتطلّع خلال زيارته إلى الاجتماع مع كبار المسؤولين السوريين بهدف الاستماع إلى وجهات نظرهم حول مشاورات جنيف التي بدأت في أوائل أيار 2015، وتستمر في تموز المقبل”.