المعلم ولافروف يبحثان المزاعم بشأن استخدام الجيش أسلحة كيميائية في خان شيخون

0
56

دمشق|

 تلقى وزير الخارجية السوري وليد المعلم اتصالاً هاتفي من نظيره الروسي سيرغي لافروف مساء الاربعاء، تم خلاله تبادل الآراء حول الهجوم الذي استهدف بلدة خان شيخون السورية.

وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) أن المحادثة الهاتفية شهدت “تبادل الآراء حول المزاعم والادعاءات الزائفة التي تسوقها المجموعات الإرهابية المسلحة، والجهات الإقليمية والغربية الداعمة لها وأجهزة إعلامها، والتي تتهم فيها الجيش العربي السوري باستخدام أسلحة كيميائية في مدينة خان شيخون في محافظة إدلب”.

وأضافت وكالة الانباء السورية أن “وجهات نظر الجانبين كانت متفقة حول رفض هذه الحملة المزعومة والمسيسة التي تستهدف الجمهورية العربية السورية جملة وتفصيلا، مؤكدين إدانة البلدين الثابتة والحازمة لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي كان، وفي أي زمان ومكان، وتحت أي ظرف”.

وشدد الجانبان على أهمية الاستمرار في مكافحة الإرهاب والعمل في الوقت نفسه من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

وقالت مصادر سورية مطلعة في دمشق أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم سيعقد الخميس مؤتمراً صحفيا لإعلان موقف بلاده حيال المجزرة التي شهدتها خان شيخون، والتي قتل فيها 100 شخص وأصيب 400 نتيجة تعرضهم لغازات سامة.

يذكر أن مصدرا مسؤولا في وزارة الخارجية السورية نفى استخدام الجيش السوري للغازات السامة في خان شيخون لأنه لا يمتلكها.