المعرض الاول بسورية : مصفاة دمشق للبتروكيماويات راعي ماسي لمعرض سورية الدولي للبترول “سيربترو SyrPetro 2019”

0
113

دمشق-اخبار سورية والعالم |  

أعلنت مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات عن اتفاقها مع شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات لتكون الراعي الماسي لمعرض سورية الدولي الأول للبترول بدورتيه 2019 و2020.

وخلال  اجتماع ثنائي لمجلس إدارة شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات ممثلاً ب بـ أحمد الأنصاري رئيس مجلس إدارتها ومجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات ممثلاً بـ خلف مشهداني المدير العام للمجموعة وبحضور عدد من إداريي الطرفين تم التوقيع صباح الأحد 15/9/2019 على اتفاق عمل وتعاون مشترك بينهما حول المعرض.

وبموجب الاتفاق تقوم من خلاله شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات بالرعاية الماسية لمعرض سورية الدولية الأول للبترول والثروة المعدنية (سيربترو SyrPetro 2019) الذي تنظمه مجموعة مشهداني بقرار من وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية على أرض مدينة المعارض بدمشق خلال الفترة 26-29 /10 /2019 بمشاركة كبرى الشركات العاملة بمجال النفط والغاز والزيوت المعدنية من سورية وخارجها والذي يُتوقع له أن يحظى باهتمام جميع المختصين العالميين كمعرض استثنائي بطرف استثنائي .

وأكد أحمد الأنصاري رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات ومديرها العام أن الاتفاق يأتي في إطار عمل الشركة المختصة بإعادة تدوير الزيوت المستعملة والنفايات النفطية وتشجيعها لكافة الفعاليات الاقتصادية المقامة في سورية لاسيما في قطاع النفط والغاز.

وأعرب الانصاري عن سعادته بالتعاون مع مجموعة مشهداني التي تعد من أنشط الشركات الرائدة في تنظيم المعارض والمؤتمرات في سورية التي تستقطب من خلالها كبرى الشركات و المؤسسات الخاصة والعامة.

وبين الانصاري أن الشركة هي الأولى في سورية بمجال تكرير الزيوت المستعملة والنفايات النفطية بطاقة إنتاجية تتجاوز /٢٠٠/ ألف برميل سنوياً “٣٠٪؜” من حاجة سورية، مشيراً إلى أن الشركة تفتخر بأنها أول من صنع زيوت الأساس في سورية سواء في القطاعين العام والخاص كما أن منتجاتها مطابقة للمواصفات القياسية العالمية بشهادة الشركة السورية لتوزيع المحروقات “سادكوب”.

ولتعزيز جانب حماية البيئة أوضح الأنصاري أن الشركة وضعت برنامجاً متكاملاً لرفع مستوى الوعي البيئي في المجتمع وذلك من خلال تأسيس المؤسسة الخضراء لحماية البيئة وإيجاد دراسات وإقامة محاضرات وندوات لتنبيه كافة قطاعات المجتمع حول أخطار التساهل في هدر الزيوت المستعملة والنفايات النفطية على البيئة.

وتفتخر بكونها الشركة الخاصة الوحيدة في سورية التي وقعت مذكرة تفاهم مع جامعة دمشق لتأهيل وتدريب طلاب كلية الكيمياء في مرحلة الدراسة الجامعة والماجستير

يذكر أن شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات تأسست عام ٢٠٠٠ وهي مرخصة على قانون الاستثمار رقم ١٠ لعام ١٩٩١ وتعد أول شــركـة فـي القطـاعين العـام والخاص في سورية تحصل على رخصة تكرير الزيوت المعدنية المستعملة وتوفير ملايين الدولارات جراء استيرادها .

ويعتبر معرض سورية الدولي للبترول والثروة المعدنية سيربترو SyrPetro منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الإجراءات التي تمكن الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تساهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم

ويجمع المعرض نخبة من كبار المسؤولين والمختصين والخبراء في قطاع الصناعات النفطية على المستويات المحلية والاقليمية والدولية للنظر في استراتيجيات المشهد الجديد في قطاع الطاقة .