المعارض فاتح جاموس: ذاهبون نحو مزيد من العنف وعملية سياسية أكثر بطئا

0
28

دمشق|

اعتبر القيادي في جبهة التغيير والتحرير فاتح جاموس، أن واشنطن «لا ترغب بتسهيل شروط تنفيذ الاتفاق الأميركي الروسي»، ورأى أنه ولو جرى تمديد نظام التهدئة الذي انتهت مدته أمس، فإن ذلك «لن يؤثر بشيء على نهج التخريب الذي يحصل» في سورية.

وقال جاموس: إن «الأميركيين ليس من مصلحتهم الأخلاقية والدبلوماسية والسياسية نشر تفاصيل الاتفاق، هو لمصلحة الروس بالتأكيد ولمصلحة العملية السياسية السورية».

ورأى أن استهداف طائرات التحالف الدولي للجيش العربي السوري في دير الزور كان «قراراً أميركياً سياسياً قبل أن يكون عسكرياً»، وقال: «يجب ألا نصدق أبداً الطرف الأميركي ويجب أن نكون أقوياء متماسكين ولدينا جبهة قادرة على مواجهتهم».

وأعرب جاموس عن اعتقاده «أننا ذاهبون نحو مزيد من العنف وعلى عملية سياسية أكثر بطئاً من الماضي».