المصرف المركزي يوضح حقيقة تزوير العملة من فئة الـ 2000 ليرة

0
147

دمشق|

نفى حاكم مصرف سوريا المركزي دريد درغام الانباء التي تم تداولها بخصوص وجود حالات تزوير للعملة السورية ، وتحديداً من فئة الـ 2000 الجديدة التي تم طرحها في السوق مؤخرا.

وبين درغام, في تصريح له أنه “لا صحة لما تتداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) على الإطلاق, و ما يتم نشره على بعض صفحات التواصل عبارة عن صور فوتوغرافية يتم معالجتها عن طريق برنامج الفوتوشوب”.

واضاف درغام أنه “لم يرد المصرف المركزي أو أحد فروعه ولا حتى المصارف السورية وأفرعها أي حالة من هذا القبيل، كما لم يصل المركزي أية شكاوى من أية جهة سواء كانت فردية أو مؤسساتية”.

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي مؤخرا صور لعملة 2000 ، يرافقها منشورات تدعو المواطنين إلى الحيطة والحذر على اعتبار أنها تشبه العملة الأصلية لحد كبير.

وطرح مصرف سوريا المركزي  مطلع الشهر الماضي ورقة نقدية جديدة من فئة 2000 ليرة في الأسواق.

ويأتي النفي عن وجود حالات التزوير  وسط مساعي اعلن عنها المركزي لإيجاد حلول لمشكلة الأوراق النقدية القديمة الصغيرة, حيث يواجه المواطن مشكلة يومية في تصريف بعض الأوراق المالية المهترئة، وخاصة من فئة الـ”الخمسين ليرة”.

يشار إلى أن السوق السورية تشهد منذ أشهر حالة من الاستقرار في سعر الصرف.